صندوق النقد: إيران بحاجة إلى 195 دولارا لبرميل النفط لوقف انهيار اقتصادها

0
طهران - الوئام

قال صندوق النقد الدولي، إن إيران من المتوقع أن تعاني من عجز مالي بنسبة 4.5٪ هذا العام و 5.1٪ العام المقبل، وهي بذلك تحتاج إلى بيع برميل النفط الواحد بـ195 دولارا، في حين أغلق، الجمعة، خام برنت القياسي الدولي تداوله فوق مستوى 62 دولارا للبرميل.

شهدت إيران زيادة في عائداتها النفطية بعد أن أبرمت معاهدة نووية عام 2015 مع ست قوى كبرى نظام العقوبات الذي فرض قبل ثلاث سنوات على برنامجها النووي المتنازع عليه.

لكن العقوبات الجديدة التي فرضت بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الصفقة في عام 2018 هي الأكثر إيلاما التي تفرضها واشنطن.

قال صندوق النقد الدولي إنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 9.5٪ هذا العام ، مقارنة بتقدير سابق لتقلص بنسبة 6٪ .

وأدى انخفاض العملة الإيرانية في أعقاب إعادة فرض العقوبات إلى تعطيل التجارة الخارجية لإيران وعزز التضخم السنوي الذي يتوقعه صندوق النقد الدولي بنسبة 35.7 في المائة هذا العام و 31 في المائة العام المقبل.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن تنخفض صادرات إيران من السلع والخدمات إلى 60.3 مليار دولار هذا العام من 103.2 مليار دولار في العام الماضي ، وأن تنخفض أكثر إلى 55.5 مليار دولار في عام 2020.