القيادة الأمريكية الوسطى تنشر فيديو لعملية قتل البغدادي

0
واشنطن - الوئام

قالت القيادة الأميركية الوسطى، إن القوات استخدمت المروحيات والطائرات المسيرة في عملية استهداف زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي.

أكدت القيادة الوسطى للجيش الأميركي في مؤتمر صحافي أن رفاة أبو بكر البغدادي زعيم داعش دفنت في البحر بعد 24 ساعة من موته.

وقال قائد القيادة الوسطى، الجنرال كينيث ماكينزي، إن القوة المكلفة بتصفية أبو بكر البغدادي زعيم داعش قتلت 5 آخرين كانوا يمثلون تهديدا للقوة الأميركية المهاجمة، إلى جانب البغدادي الذي فجر نفسه في عملية انتحارية.

وقال قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي إن قتل البغدادي يظهر قدرتنا على استهداف عناصر داعش.

وذكر أن اعمار الأطفال الثلاثة الذين قتلهم البغدادي في تفجيره الانتحاري لا تتجاوز 12 عاما.

وأكد أن القوة الأميركية المهاجمة تولت حماية 11 طفلا في المجمع السكني الذي كان يحتمي به زعيم داعش.

وأشار إلى أن البغدادي اختار مجمع سكنيا معزولا في شمال سوريا لا يبعد أكثر من 4 أميال عن مقر للقوات الكردية.

وذكر أن المعلومات التي حصلت عليها القوات الأميركية من قوات سوريا الديمقراطية ساهمت في صياغة معالم خطة قتل البغدادي.

ووصف أداء القوة العسكرية الأميركية التي قتلت البغدادي بالاحترافية.

وبثت القيادة الوسطى خلال المؤتمر الصحافي صور ومقاطع فيديو للهجوم الأميركي على مقر البغدادي في شمال سوريا.

وإلى ذلك، أكد القيادي العسكري الأميركي أن منابع النفط في شرق الفرات حاليا تحت حماية القوات الأميركية.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يوجد عدو يتحمل قدرات القوات الأميركية.

ومنح ترامب ميدالية الشرف الكبرى للضباط المشاركين في استهداف البغدادي.