بعد مرور عام.. الشرطة النرويجية: نحتاج إلى أدلة لحل لغز اختفاء زوجة رجل الأعمال توم هاجن

0
وكالات - الوئام

لا تزال واقعة اختفاء زوجة أحد أكثر رجال الأعمال ثراء في النرويج تسيطر على المشهد هناك رغم مرور عام كامل عليها، بعدما اختفت في 31 أكتوبر عام 2018، من منزلها في منطقة لورنسكوج بمقاطعة آكيرشوس، بالقرب من أوسلو.

وقال متحدث باسم الشرطة المعنية بالتحقيق في الواقعة، إنهم ما زالوا بحاجة إلى أدلة أساسية لحل لغز القضية، وذلك بمناسبة مرور عام على واقعة الاختفاء.

وقال مفتش الشرطة تومي بروسكي، الذي يقود عملية التحقيق في القضية، اليوم الخميس: “لدينا قضية لم تحل”.

وقال بروسكي للنسخة الإلكترونية من صحيفة “في. جي” اليومية الصادرة في أوسلو إن الشرطة وصلت إلى مرحلة نعتقد فيها أننا نستطيع حل القضية.

ومع ذلك، فإن التحقيق لم يثبت إذا ما كان هناك فرد واحد متورط أو عدة أشخاص متورطين في القضية، وهذا يعد سؤالًا رئيسيًا.

وكانت الشرطة قالت في أواخر يونيو الماضي، إن هاجن ربما تكون قتلت، وتعمل على افتراض أن اختفائها هو محاولة للتستر على عملية القتل.

واستندت الشرطة في فرضيتها على عدم وجود دليل على أنها ما زالت حية، وعلى مرور فترة طويلة بدون تواصل مع الخاطفين المزعومين.

وقال بروسكي، اليوم الخميس: ليس هناك شك في أن التحقيق في جريمة قتل محتملة بدون جثة يمثل تحديًا.

وقال محامي العائلة سفين هولدن، أمس الأربعاء، إن عائلة الضحية تأمل أن تكون آن إليزابيث على قيد الحياة، ولكنها لا تعلم ما إذا كانت حية فعلًا.

يشار إلى أن زوجها، توم هاجن، هو مستثمر له مصالح تجارية في مجال توليد الطاقة والاستثمارات العقارية، تقدر قيمتها بـ 1.7 مليار كرونر (200 مليون دولار)، بحسب موقع “كابيتال” للشؤون المالية.