بعد صفقة احتكار مشبوهة.. الاتحاد الأفريقي ينهي عقد لاجاردير الفرنسية التابعة للدوحة

0
القاهرة - الوئام

أنهى الاتحاد الأفريقى لكرة القدم بعد سنوات من إثارة القضية أمام المحاكم المصرية، الجدل في مسلسل احتكار شركة لاجاردير الفرنسية التابعة لقطر لحقوق البث التليفزيونى لبطولات الاتحاد الإفريقى “كاف”، لينهى بذلك احتكار الشركة الفرنسية لحقوق البث الممتد منذ 2008 وحتى 2016 الذى تم تجديده حتى 2028.

وفسخ التعاقد بين الاتحاد الإفريقى لكرة القدم برئاسة أحمد أحمد وشركة لاجاردير الفرنسية، يعد صفعة قوية للشركة الفرنسية التى تحتكر حقوق البث وفقا للعقود لمدة 20 عاما، وعلامة ثقة فى الإجراءات القانونية التى اتخذتها مصر، والتى لعب فيها جهاز المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية دورا كبيرا، عن طريق التحقيقات التى أجراها الجهاز وأظهر من خلالها العلاقة بين بين شركة لاجاردير الفرنسية، وشبكة بى أن سبورتس القطرية.

وتبين للجهاز المصري حينها قيام مؤسسة “بى إن” بطرح باقاتها المتعلقة بكأس الأمم الأفريقية فى السوق المصرية، وهو ما يؤكد أن الاتحاد الإفريقى لكرة القدم قد باع فعليًا حقوق البث الخاصة بالسوق المصرية لمؤسسة بى أن الاعلامية، وهو ما أضاف تدعيم وتقوية الوضع المسيطر لمؤسسة بى إن الإعلامية فى السوق المصرية دون وجه حق لعدم لجوء الاتحاد الافريقى لنظام المزايدة عند طرح حقوقه.

وكشفت أوراق تحقيقات نيابة الشئون المالية والتجارية في مصر، والتقارير المقدمة من جهاز المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، عن حقيقة العلاقة بين عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم سابقاً، والذى تلاحقه العديد من قضايا الفساد والرشوة في مصر ودول أفريقيا، وتبعيته لناصر الخليفي، وأمير دولة قطر تميم بن حمد، وتكشف كذلك سيطرة الديوان القطرى ومجموعة “بي.إن” على شركة لاجاردير والتى يحاكم “حياتو” بسببها وتطارده اتهامات بالفساد والرشوة لإسناده حقوق بث المباريات لها بالأمر المباشر حتى عام 2028.