وكان ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية، أصيبوا، الأربعاء، نتيجة تعرضهم للطعن في مدينة جرش الأثرية في شمال الأردن على يد شخص تمكنت القوى الأمنية من توقيفه.

وهاجم رجل، لم تعرف السلطات دوافعه، مجموعة من السياح والأردنيين بواسطة سكين في المدينة الأثرية الواقعة على بعد 51 كيلومترا إلى الشمال من عمان.

وقال وزير الصحة الأردني سعد جابر إن “حصيلة الاعتداء هي ثمانية جرحى هم أربعة أردنيين، وثلاثة سياح مكسيكيين، وسائحة سويسرية”.

وأكد جابر استقرار حالة كل من الدليل السياحي، وهو أردني الجنسية، فضلا عن سائح مكسيكي تم نقلهما إلى المدينة الطبية.

وأصيب الدليل الأردني بطعنة في البطن، وأجريت له عملية جراحية، بينما أصيب السائح المكسيكي بطعنة في الظهر قريبة من الكلية اليسرى، ولم تجر له عملية جراحية، بحسب وزير الصحة.

وأشار إلى استئصال الطحال للوكيل مهند بني هاني، وهو من الأمن العام، بعد تعرضه لطعنة به، كما أصيبت السائحة المكسيكية بنزيف في المعدة بعد إصابتها بطعنة في شرايين المعدة.

أما عن الحالات الأربعة المتبقية، فقد أكد جابر استقرار حالتهم أيضا، وتوقع مغادرتهم للمستشفى الخميس.