النهائي الآسيوي: زاد الشوق وصل حده .. وقف النحس يازعيم عند حده

0
الهلال واوراوا بث مباشر اليوم السبت 9-11-2019
الرياض- الوئام- إبراهيم آل صالح:

هي ليلة ليست كباقي الليالي ليلة تنتظر كتابة التاريخ وإعادة المجد إلى دواليب الذهب المتعطشة شوقاً لتلك ” الجوهرة ” الآسيوية الأغلى على مستوى بطولات الأندية بأكبر قارات العالم.

هي ليلة وطن اختارت في موسمها الحالي اكتساء اللون الأزرق أملاً في فرح يملأ المدرجات وينثر الفرح بالبطولة الأكبر قيمة وبأيقونتها الشهيرة وبوابتها الكبيرة نحو مونديال العالم للأندية.

هي حلم يراود كل هلالي بعد أن باتت للمرة الثالثة على بعد خطوة واحدة فقط وعلى مسافة وقتيه تقدر بـ (180) دقيقة فقط بعد مشوار طويل حافل بالتحديات والصعوبات والعقوبات تجاوزها حوت الزعيم العظيم خطوة بخطوة مرحلة بأخرى يداً بيد وبمدرج وقف وآزر ودعم دون كلل أو ملل لأجل هذه اللحظة العظيمة التي تبرق في سماء الرياض في ليلة بداية موسم شتوي بنسايم نجد العميقة.

اقتربت يازعيم أمل الوطن بإعادة مجد أندية على محك قدرتك على العودة لمجدك السابق وتاريخك التليد أمل مايقارب العقدين من الزمان يلوح في الأفق القريب والقريب جدا.

بعزم الرجال وبالتركيز يترقب الوطن فرحة على مستوى القارة الآسيوية تطغى على كل الألوان لتتوحد لتتجسد تحت قبة الأمل بالذهب الغائب لسنوات طويلة عن مانشتات الصحافة والإعلام متغنية بزعيمها بطلاً للقارة الصفراء هكذا تمني جماهير الزعيم وجماهير الوطن النفوس في انتظار عزف الرجال داخل المستطيل الأخضر.

هي مواجهة محك حقيقي وتحدي ذات صعب ورونق قدرة يتجلى في كتلة فريق عمل واحد الهلال يواجه الساموراي الياباني أوراوا ريد في قمة البطولة الآسيوية دوري أبطال آسيا صراع الذهب بين عمالقة القارة على أرض الرياض وبين جماهير الزعيم تحتاج للتركيز من أول دقيقة وحتى صافرة النهاية مواجهة كسر العظم وكسر ” النحس وسوء الطالع ” الذي رافق الفريق الهلالي بعد خسارته لنهائيين سابقين في البطولة 2014 و2017 على الرغم من أحقيته ومستواه الكبير في النهائيين إلا أن الأقدار شاءت خلاف ذلك المستوى ومارافقه من ظلم تحكيمي قاهر خصوصاً في النهائي الشهير 2014 إلا أن كل ذلك لن يثني رجال الأمل والطموح وصناع المجد وعشاق الذهب ومن يحملون خلفهم آمالاً أثقلت كاهل محبيهم من الجماهير العريضة هي لحظات ثقيلة تنتظر نهايات سعيدة فهل يفعلها الزعيم في النهائي القاري الأكبر.