محافظ الحديدة: خبراء الملالي وميليشيا الحوثي حولوا مرافئ الصيد إلى مراكز تهريب للسلاح

0
متابعات - الوئام

قال محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر، إن الخبراء الإيرانيين حولوا عمليات ميليشيا الحوثي التي يديروها في الحديدة إلى مركز للعمليات الإرهابية التي تستهدف المياه الإقليمية وتهريب السلاح والمخدرات.

وأضاف أن خبراء الملالي نقلوا مركز العمليات من صعدة وصنعاء إلى الحديدة منذ اتفاق السويد، وتدار المعركة حاليًا من الحديدة، لافتًا إلى أن الإيرانيين وميليشيا الحوثي يستغلون السواحل الشمالية للحديدة والمتمثلة في سواحل الضحي واللحية والزيدية في عمليات التهريب، فضلًا عن تحول مرافئ الصيد إلى مراكز تهريب للسلاح والمخدرات.

وأوضح “طاهر”، أن مليشيا الحوثي أدخلت شحنات أسمدة قادمة من إيران، تحتوي على نسبة 46% من مادة اليوريا المستخدمة في صناعة المتفجرات، عبر مراكب بحرية يقودها بحارة يمنيون ترفع علم دولة أفريقية، مشيرًا إلى أن سفنًا إيرانية تتوقف في المياه الدولية لتفرغ حمولتها في زوارق وسفن يقودها صيادون ومسلحون حوثيون لإمداد المليشيا بمواد خام لصناعة الألغام والصواريخ الباليستية وقطع غيار صواريخ وأسلحة مختلفة منها سفينة “سافيز” الإيرانية الراسية على مسافة 87 ميلًا بحريًا من جزيرة كمران و95 ميلًا بحريًا من ميناء الحديدة وتحمل أجهزة تنصت وتقدم دعمًا لوجستيًا للمليشيا.