شاهد: 16 سفير وقنصل في مهرجان ثقافات الشعوب بجامعة أم القرى

0
مكة المكرمة- الوئام:

أسدل الستار على النسخة الأولى من مهرجان ثقافات الشعوب أمس الخميس تحت شعار ” كل القرى في أم القرى” والذي نظمته عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم القرى بمقرها في العابدية.

وشهد المهرجان على مدى أيامه الأربعة حضور دبلوماسي رفيع المستوى تمثل في زيارة سفراء وقناصلة 16 دولة مشاركة في المهرجان عبر طلابها وهي سريلانكا وإندونيسيا وبنين وغانا والنبيال والسنغال وبوركينا فاسو وأفغانستان وتوغو وبنجلاديش وجزر القمر والهند وباكستان وتشاد وساحل العاج واليمن .

وقدم في المهرجان ثلاثة عشر عرضا فنيا مابين مسرحي واستعراضي أبرزها عرض الاستقلال في إندونيسيا، وعرض محارب المورو من الفلبين ، وعرض جلسة قضاء الملك من غانا ، بجانب العروض التراثية والشعبية والأهازيج التي قدمها طلاب دول سريلانكا وأفغانستان وبنجلاديش وغينيا وساحل العاج والسنغال وباكستان والهند وجزر القمر واليمن .

وبشكل موازي قدمت عروض في شطر الطالبات بفرع الجامعة النسائي بحي الزاهر بالعاصمة المقدسة ، تضمنت فقرات تعريفية بثقافة الشعوب وعاداتهم ومعرض مصاحب لها تحت إشراف وكيلة عمادة شؤون الطالبات الدكتورة نهلاء الحريري.
وهدفت الفعاليات النسائية وفق الدكتورة نهلاء لتثقيف طالبات جامعة أم القرى بالثقافة السعودية من خلال الأركان المصاحبة والعرضة السعودية، ومعرفة التنوع الثقافي بين الشعوب، بجانب عروض مرئية عن العادات والتقاليد المتبعة في تلك الشعوب، مع معرفة الزي التقليدي لتلك الشعوب في الأعراس.

وشهد المهرجان إقبال كبير من طلاب الجامعة والمسؤولين وعلى رأسهم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بن عمر بلغيث وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمر سنبل ووكيل العمادة الدكتور ياسر الحازمي وأعضاء هيئة التدريس ، حيث أبدى الجميع سعادته بهذا المهرجان والثراء الثقافي الذي قدمه للزائرين.

هذه النجاحات الكبيرة للمهرجان في عامه الأول دفعت القائمين عليه للتوجه لتنظيم نسخة ثانية العام القادم بشكل أوسع وأكبر ، وهو ما أكده عميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عمر سنبل.

ولفت الدكتور عمر إلى أن المهرجان قسم على أربعة أيام بمشاركة مايزيد عن 250 طالب طالبة يمثلون أكثر من 40 دولة من طلاب الجامعة ، إذ خصص اليوم الأول لثقافة إقليم الشرق الآسيوي، بينما كان اليوم الثاني لثقافة إقليم الجنوب الآسيوي ، فيما قدم في اليوم الثالث ثقافة إفريقيا ، واختتم المهرجان في يومه الأخير بالتعريف بثقافات العالم العربي وأوروبا وأمريكا.

وأفاد سنبل أن العروض والثقافات قدمت من خلال سفرائها الطلاب الذين يدرسون تحت مظلة جامعة أم القرى من الجنسين الذكور والإناث سواء من الطلبة الدوليين أو طلاب المنح الدراسية بما يتيح سبل التبادل الثقافي، مشيرا إلى أن من أهم أهداف المهرجان إبراز الدور المحوري الذي تمثله المملكة كمركز ثقافي حضاري منفتح على الثقافات المختلفة وبالذات لدى الدول الإسلامية .

وأوضح وكيل عميد شؤون الطلاب الدكتور ياسر الحازمي أن برنامج المهرجان اشتمل على معرض احتوى أكثر من 20 ركن يبرز فيه ثقافة كل شعب ، ويستعرض فيه أهم منتجات الدول والأدوات التراثية بالإضافة للأزياء الشعبية.

وشهد المهرجان مسيرات فولكلورية أقيمت يوميا لعرض ثقافة الشعوب المشاركة في المحور الأكاديمي بالجامعة، بجانب عروض فلوكلورية على مسرح المعرض المصاحب تبرز موروثات ثقافية مختلفة .

وأطلق المهرجان ركن خاص يعرف بـ” عيش ثقافتي” يحتوي على جزء لتصوير الأزياء الشعبية للدول المشاركة بالإضافة لبوفيه للأكلات الشعبية من الدول المشاركة.