أستاذ ومسؤول وخطيب يعود طالباً ليحفظ القرآن

0
جدة- الوئام- هاني الثبيتي:

حصوله على أعلى الشهادات وتنقله في مناصب عليا لم يمنعه من أن يعود طالباً في رحاب القرآن الكريم ، فاليوم وفي العقد الخامس من العمر هاهو يلتحق بالمقرأة الهاتفية أحد برامج منصة خيركم لتعليم القرآن عن بعد ليتم أربع ختمات لكتاب الله بل ويأتي إلى جدة قادماً من أبها ليحصل على شهادته وذلك بعد حصوله على تقدير ممتاز.

قصة المدير السابق لفرع وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد والأستاذ المتقاعد بجامعة الملك خالد وإمام وخطيب جامع الملك فهد بأبها الدكتور عبدالله بن محمد بن حميد بدأت مع المقرأة الهاتفية التابعة لجمعية خيركم لتحفيظ القرآن بجدة قبل 4 سنوات حين بدأ بالحفظ ، فبالجد والاجتهاد – بعد توفيق الله – استطاع خلال هذه الأعوام أن يختم القرآن 4 مرات.
بن حميد أبان أنه التحق بمقرأة الشيخ فاروق خان والذي استفاد منه الكثير من تصحيح للتلاوة وأحكام التجويد وتثبيت الحفظ ، فيما ذكر أن خطوته القادمة هي الحصول على الاجازة في القراءات ليكمل مشواره القرآني ويكون من أهل الخيرية لقوله صلى الله عليه وسلم : ( خيركم من تعلم القرآن وعمله ).

وعن تأثير القرآن عليه بيّن بن حميد أن للقرآن الكريم أثر ايجابي كبير على حياته وحياة أبنائه والذين حرصوا تأثراً به على أن يحفظوا القرآن ، وموضحاً أنه بات يشعر بالسكينة والطمأنينة بعد حفظ كتاب الله واصفاً اياه بالنور، فمعايشة القرآن وصحبته تغنيك عن الدنيا وما فيها وتهون عليك كل الصعاب ، متمنياً أن يحرص الآباء والأبناء على التمسك بهذا الكتاب العزيز وأن يتعاهدوه بالتلاوة على الدوام.