قرقاش: علاج مجلس التعاون يبدأ بمن كان سبب الأزمة بسياسة دعم التطرف

0
متابعات - الوئام

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإمارتي، أنور قرقاش إن تشخيص حالة مجلس التعاون لمن يريد أن يكون صادقا وأمينا أساسه تغليب مصلحة المجلس، والمسؤولية تبدأ ممن كان سبب الأزمة بمراجعة سياساته الخاطئة التي أدت إلى عزلته.

وأضاف قرقاش، عبر حسابه الرسمي على تويتر، أن الالتزام بالعهود واستعادة المصداقية والتوقف عن دعم التطرف والتدخل هو بداية العلاج.