الأردن يحذر الاحتلال من خطوات قد تقوض حل الدولتين .. و يناشد المجتمع الدولي

0

أدان الأردن اليوم الاجراءات الأحادية التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي و التي قد تقوض حل الدولتين و جهود السلام في المنطقة.

و حض الأردن الخميس المجتمع الدولي على “انقاذ ما تبقى من أمل بالسلام”
ودعا وزير الخارجية أيمن الصفدي المجتمع الدولي خلال لقاء مع أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في عمان إلى “إنقاذ ما تبقى من أمل السلام”. وبحث عريقات والصفدي “سبل مواجهة تبعات الخطوات الإسرائيلية الأحادية التي تقوض حل الدولتين وتهدد كل جهود تحقيق السلام الشامل”.
وحذر الصفدي في تصريحات عقب اللقاء من خطوات اسرائيلية “إن نفذت، خصوصا ما يتعلق بقرار ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت (…)، ستكون إعلان قتل حل الدولتين وبالتالي إنتهاء عقود من العملية السلمية كما عرفناها”.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اعلن في سبتمبر عزمه ضم غور الأردن الاستراتيجي الذي يمثل حوالي ثلث مساحة الضفة الغربية المحتلة، في حال أعيد انتخابه.
وقد أعلنت الولايات المتحدة قبل أسابيع أنها لم تعد تعتبر المستوطنات غير قانونية. وأكد الصفدي تمسك المملكة ب”سلام شامل دائم يلبي جميع حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وفي مقدمتها حقه في الحرية والدولة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس المحتلة”.
من جهته، حذر عريقات من “تبعات ما تتعرض له القدس ومقدساتها من انتهاكات إسرائيلية غير مسبوقة تشمل هدم البيوت والاعتقالات وتوسعة المستوطنات وتطهير عرقي”.
وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة على المقدسات الاسلامية في المدينة.