“الدفع مقابل غسل يد الإرهابيين”.. غضب في واشنطن بسبب غلاف خامنئي لمجلة أمريكية

0
واشنطن - الوئام

غضب عارم وجدل واسع في الأوساط الأمريكية الإعلامية والسياسية والإيرانية المعارضة، أثاره غلاف مجلة النيوزويك الذي ظهر بصورة خامنئي مرفقة بعبارة “إذا سقطت إيران، سينهض داعش مجددا”، ومن المقرر إصداره في 27 ديسمبر.

واعتبر كثيرون أن الغلاف نوع من الدعاية السياسية تحاول تجميل وجه النظام الإيراني وغسل يدها من عمليات التورط في جرائم انتهاك حقوق الإنسان والإرهاب في الداخل الإيراني وخارجه.

في التفاصيل، يعود العنوان المجلة إلى مقالة كتبها الصحفي المتخصص في السياسة الخارجية في “نيوزويك”، تون أوكونور، والتي نشرت على موقع المجلة في 10 ديسمبر الماضي، إلا أن صداها لم يُسمع إلا خلال اليومين الماضيين على وسائل التواصل الاجتماعي.

الكاتب الصحفي في موقع “بزنس إنسايدر”، أنطوني فيشر، وجه رسالة ساخرة لمجلة “نيوزويك” قال فيها “اذهبي إلى المنزل يا نيوزويك، فأنت ثملة”.

وعلق الصحفي الإيطالي مارتن جاي على غلاف المجلة بقوله “غلاف مثير للجدل من جانب نيوزويك، والذي سيعتبره الإيرانيون المعارضين أمرا معارضا للتظاهرات، وداعما للنظام الإيراني”.

وخاطب الطبيب والباحث السياسي الأميركي السوري زهدي جاسر “نيوزويك” بالقول “من أميركي سوري إليك (نيوزويك)، اذهبي إلى الجحيم.”

ورأى الباحث الأميركي الإيراني الأصل في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات علي رضا نادر أن نيوزويك تقدم “دعاية سياسية” للنظام الإيراني و”إنها تدافع بشكل أساسي عن الحفاظ على الجمهورية الإسلامية.”