الجيش الليبي: أردوغان يريد تحويل بلادنا إلى قاعدة للارهاب من أجل استهداف دول الجوار

0
متابعات - الوئام

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري، أن الوحدات العسكرية تواصل تقدمها على عدة محاور في العاصمة طرابلس لتطهيرها من الإرهاب والجريمة.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي بثته “سكاي نيوز” مساء اليوم الاثنين، إن الجيش الليبي يواصل عملياته العسكرية على مدار الساعة.

وأعلن التحدث باسم الجيش الوطني الليبي، إسقاط طائرة تركية مسيرة تستخدمها ميليشيات في طرابلس، حاولت استهداف قوات الجيش الليبي.

وقال إن  أردوغان يريد تحويل ليبيا إلى قاعدة للارهاب من أجل استهداف دول الجوار

واصلت تركيا تصعيدها للتوغل في ليبيا بعد عقدها مؤخرًا اتفاق عسكري واقتصادي مع حكومة السراج، كشف نوايا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تحقيق أطماعه بالداخل الليبي.

وأرسلت تركيا معدات عسكرية إلى ليبيا، وكذلك مستشارين عسكريين إلى طرابلس لتقييم الأوضاع هناك، فضلًا عن إرسال قوات خاصة تركية لحماية شخصيات حكومة الوفاق.

جاء التصعيد التركي، بعد موافقة لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان التركي التي تسيطر عليها شخصيات حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه أردوغان، اليوم الإثنين، على اتفاق تركيا وحكومة السراج على التعاون العسكري والأمني بينهما الذي ينص على إرسال مركبات وأسلحة لحكومة الوفاق.

يشار إلى أن أردوغان وفائز السراج وقعا في أواخر نوفمبر الماضي، اتفاقًا عسكريًا وأمنيًا وكذلك مذكرة تفاهم حول الحدود البحرية، في أحدث اختراق تركي للقانون الدولي في شرق المتوسط يثير التوتر مع مصر واليونان ودول أخرى.

جاء ذلك بالتزامن مع إعلان الجيش الوطني الليبي، في وقت سابق، رصده وصول دعم عسكري تركي إلى منافذ مدينة مصراته البحرية والجوية، وتتبع نقل الشحنات العسكرية من هذه المنافذ إلى مواقع تخزينها المختلفة بما فيها الكلية الجوية بمدينة مصراته التي تم تخزين الطائرات المسيرة TB2 فيها لاستخدامها ضد الجيش الليبي.