البر والجزيرة تكافل يجددان شراكتهما لكفالة الأيتام ومرضى الفشل الكلوي

0
جدة- الوئام- هاني الثبيتي:

جددت جمعية البر بجدة وشركة الجزيرة تكافل عقد الشراكة الاستراتيجية التي وقعت العام الماضي والتي تقضي للتبرع بفائض أرباح مشتركي برنامج “السنبلة” للصدقة الجارية.


وأبان رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة الدكتور سهيل بن حسن قاضي أن هذه الشراكة تنص على تخصيص تبرعات فائض برنامج السنبلة لمساعدة مرضى الفشل الكلوي والأيتام وذلك بتبني العديد من الحالات من كلا الفئتين لتوفير العلاج والرعاية المتميزة لهم.


وأوضح قاضي أن هذه الشراكة حققت العام الماضي نجاحات متعددة وشكلت إضافة كبيرة للجمعية من خلال تخصيص أرباح البرنامج لكفالة الأيتام والمساهمة في غسيل الكلى للحالات التي تبنتها الجمعية ، مقدما جزيل الشكر لـ “الجزيرة تكافل” على مساندة الأعمال الخيرية والتفاعل الإيجابي في مثل هذه الأعمال.


وفي السياق نفسه دعا قاضي إلى ضرورة تبني مبدأ الاتفاقيات والشراكات مع الجهات الداعمة للعمل الخيري ، مشيراً إلى أنها تعزز عمل وبرامج الجمعيات الخيرية، مما يعود بالنفع والخير على المستفيدين بتحقيق دور المسؤولية الاجتماعية من قبل الشركات والمؤسسات لدعم البرامج والأنشطة وفق رؤية المملكة 2030.


من جهته قال العضو المنتدب للجزيرة تكافل الأستاذ صقر عبداللطيف نادرشاه خلال مناسبة التوقيع : نحن اليوم هنا في جمعية البر التزاما منّا تجاه عملائنا بتوصيل صدقاتهم من خلال تبني عدد من أبناء الجمعية وكفالة عدد من حالات غسيل الكلى ، وهذا البرنامج ننفرد فيه في السوق السعودي ، حيث نقوم باستثمار مدخرات العملاء في صناديق متحفظة ، يلي ذلك توزيعها بشكل دوري على الجمعيات الخيرية ،وهذا البرنامج بإشراف الهيئة الشرعية ومؤسسة النقد العربي السعودي .

وأفاد نادرشاه أن النمو في التوزيعات منذ توقيع الاتفاقية العام الماضي وصل نموه إلى 200% ، متوقعاً أن النمو خلال العام القادم سيتضاعف وسيكون لدى الجزيرة تكافل مساهمة كبيرة من خلال عملائها في الوصول لخدمة المجتمع بطريقة أكثر تميزاً.

الجدير بالذكر أن برنامج السنبلة يعد من برامج الحماية والادخار التي تقدمها “الجزيرة تكافل”، حيث يستثمر البرنامج مبالغ الاشتراكات الخاصة بالعملاء، ويوزع فائض الأرباح منها بشكل دوري على أعمال الوقف الخيري في جمعية البر.