مسؤول سوداني يطارد الإسلاميين: «أي زول عندو علاقة بجهاز الأمن يستف عفشه ويتخارج»

0
متابعات- الوئام:

بعد أقل من يوم من توليه المنصب شرع محمد ضياء الدين القيادي البارز في حزب البعث العربي الاشتراكي وعضو قوى إعلان الحرية والتغيير في مطاردة القيادات الاسلامية وعناصر جهاز أمن النظام السابق بقيادة البشير، وطالبهم بالاستقالة من العمل في شركة المواصلات العامة لولاية الخرطوم والتي تولى مجلس إدارتها بقرار من الوالي.

وقال المدير العام لشركة المواصلات العامة بولاية الخرطوم محمد ضياء الدين عقب توليه المنصب الجديد أنه أخبر والي الخرطوم بعدم قبوله لهذه المهمة إن لم تكن له صلاحيات محددة بإزالة التمكين من الشركة.

وقال مخاطباً مجموعة من العاملين بالشركة: (أي زول عندو علاقة بجهاز الأمن ما عندو مكان معاي هنا، ومن الليلة يستف عفشو ويتخارج، وأي زول جابو المؤتمر الوطني للتمكين فوق رؤوس الناس يجهز).

وكان والي ولاية الخرطوم الفريق ركن أحمد عابدون حماد، أصدر الخميس قراراً بالرقم (108) لسنة 2019م كلف بموجبه القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي، والقيادي البارز في قوى إعلان الحرية والتغيير، محمد ضياء الدين محمد عبد الرحيم بمهام المدير العام لشركة المواصلات العامة بالولاية.