معارك بين قوات النظام وحليفتها الروسية والمعارضة في إدلب.. والحصيلة: مقتل 8 أشخاص في قصف روسي

0
متابعات - الوئام

استعادت قوات النظام السوري مدعومة بحليفتها الروسية، مؤخرًا، عشرات البلدات والقرى في إدلب من قبضة فصائل المعارضة بعد معارك عنيفة خاضها الطرفين، ما أدى إلى نزوح عشرات الآلاف من المواطنين خلال الأيام القليلة الماضية.

ولم يمض سوى ساعات قليلة، حتى جددت الطائرات الحربية الروسية قصفها على قرية جوباس بأطراف بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي واستهدفت مدرسة للنازحين، كما شنت الطائرات الروسية غارات على سراقب ومحيطها، ما أدى إلى مقتل 8 أشخاص على الأقل بينهم سيدة وطفلان، حسب ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد المرصد السوري، استرجاع الفصائل ومجموعات متطرفة لبلدة تلمنس وقرية الغدفة جنوب شرقي إدلب بعد ساعات من سيطرة قوات النظام عليها، فيما تجري عمليات قصف مكثف بشكل متبادل بين الجانبين على محاور تلمنس والبرسة ومعرشمارين ومعرشمشة ومعرشورين.

واقتربت قوات النظام  وحليفتها الروسية من الأوتوستراد الدولي “حلب-دمشق”، الذي يمر من مدينة معرة النعمان، لتصبح المسافة الفاصلة عنه نحو 4 كيلومترات، وهي المدينة التي تمثل أكبر تجمع سكاني في آخر معاقل المعارضة في سوريا للسيطرة عليها.

يشار إلى أن قوات النظام السوري حاصرت، الأحد، النقطة التركية في بلدة الصرمان شرق معرة النعمان بريف محافظة إدلب، وفق ما نقلت وسائل إعلام عن مصدر عسكري في جيش النظام.