صحفي أمريكي: واشنطن بوست تنشر دعاية قطرية مشبوهة.. وأتحداهم بمقاضاتي

0
واشنطن - الوئام

كشف الصحفي الأمريكي مايك سيرنوفيتش عن أن صحيفة واشنطن بوست تنشر دعاية قطرية مشبوهة ومدفوعة الأجر مسبقا لخدمتها ومهاجمة خصومها السياسيين.

ونشر سيرنوفيتش عبر صفحته على تويتر، مقالا تحدث عن قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي حاول التشكيك في سير القضية عن كاتبة واشنطن بوست كارين عطية، معلقا “أنا لا أتهم الصحيفة الشهيرة بالفساد فقط، أنا أتحداهم لو استطاعوا مقاضاتي أمام القضاء الأمريكي، إن ما يكتبونه لا يخرج عن كونه صفقة قطرية مشبوهة في علمية شراء للأعمدة الصحفية”.

وفي رد ظهر به علامات الارتباك من صحفية واشنطن بوست كارين عطية التي طالما كتبت مقالات لتلميع الدوحة قالت “أنت حقا لا تريد هذا الدخان أن ينتشر”، في محاولة إلى إسكات الصحفي الأمريكي عن طريق التلويخ برفع قضية ضد اتهاماته المسبة، لكن سرعان ما رد عليها الصحفي الأمريكي قائلا “أنا جاهز إليكم لن تستطيعوا رفع القضية، تعرفين لماذا لأن الأمر حقيقي، أنتم تخدمون سياسة قطر عن طريق دفع الأموال”.

وأمام إصرار الصحفي الأمريكي وتحديه وتهديده بكشف المزيد من رسائل البريد الإلكتروني التي تثبت حملة قطر مدفوعة الأجر في واشنطن بوست، سرعان ما انهارت صحفية الواشنطن بوست وتراجعت عن مسألة رفع القضية.

وفي وقت سابق، كشف المركز الأمريكي للأبحاث والدراسات الأمنية “SSG”، أن صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية وقعت في أكبر فضيحة لها منذ تأسيسها؛ إذ قامت الصحيفة بنشر حملات دعائية معادية لصالح قطر.

ووفقا لتقرير مطول نشره المركز الأمريكي على موقعه، أفاد بأنه مع حلول نهاية الأسبوع الأول من شهر أكتوبر 2018، أطلقت الصحيفة عاصفة إعلامية عالمية ضد استهدفت خصوم قطر السياسية.