مسؤول إسرائيلي: اليهود لن يهربوا من ألمانيا بعد هجوم مدينة هاله

0
برلين- الوئام:

قال السفير الإسرائيلي لدى ألمانيا اليوم الأحد إنه لا يتوقع أن يبدأ اليهود بمغادرة ألمانيا بعد الهجوم الذي وقع في الآونة الأخيرة بدافع معاداة السامية واستهدف كنيسا يهوديا
في مدينة هاله.

وقال السفير جيريمي يسخاروف في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بعد مرور ثلاثة شهور على الهجوم في هاله: “لا أريد أبدا أن يهرب اليهود من شيء، لأنني لا أعتقد أن هذا هو الرد الصحيح بالنسبة لأي جانب – لا بالنسبة لهم ولا للمجتمع الألماني”.

يشار إلى أنه في أعقاب هجوم معاد للسامية في فرنسا عام 2012، كانت هناك زيادة في عدد اليهود الذين يهاجرون إلى إسرائيل.

ويوجد في فرنسا أكبر عدد من السكان اليهود في أوروبا وثالث أكبر عدد في العالم بعد إسرائيل والولايات المتحدة.

وقال يسخاروف إنه لا يتوقع حدوث نفس الشيء في ألمانيا، لأنه شعر بإصرار بين اليهود على مواصلة حياتهم كما كانت من قبل.

وأضاف أيضا أنه لا يتوقع أن يردع الهجوم اليهود الإسرائيليين عن زيارة ألمانيا.

وقال: “أرى التدفق المعتاد للإسرائيليين القادمين إلى ألمانيا، إلى برلين، إلى فرانكفورت، إلى مدن أخرى. ولا أرى أن هذا سوف يتغير في المستقبل القريب”.

وكان نحو 50 شخصا يتواجدون في كنيس بمدينة هاله شرقي ألمانيا في 9 تشرين
أول/أكتوبر عندما أطلق مهاجم النار على الباب وألقى عبوات ناسفة.

ووقع الهجوم في يوم الغفران، أقدس يوم في التقويم اليهودي.وبعد أن فشل المهاجم في اقتحام الكنيس، قتل بالرصاص امرأة عمرها 40 عاما وشابا عمره 20 عاما.