الخارجية الفلسطينية: نتنياهو فاسد وليس شريك سلام

0
رام الله - الوئام:

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، يسعى بشتى السبل والحيل والخدع للبقاء في سدة الحكم بدولة الاحتلال، والهروب من تهم الفساد التي تلاحقه، عبر إعلان المزيد من المواقف اليمينية المتطرفة المعادية للسلام والداعية إلى تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان وتسريع عمليات الضم التدريجي لأجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، كمدخل أساسي نحو تحشيد اليمين الإسرائيلي من حوله تحت راية المواقف التي يطلقها.

وأفادت الخارجية الفلسطينية في بيان لها، اليوم بأن نتنياهو ليس شريك سلام، بل هو عدو للسلام، عدو للقانون الدولي ومعادٍ للشرعية الدولية، وعلى المجتمع الدولي التعامل مع هذه الحقيقة.