قاسم سليماني.. صادته “قذيفة واشنطن” وحملته سيارة أمريكية إلى مقبرته

0
متابعات - الوئام

لن يكن القدر أكثر سخرية من قيادات ومليشيات إيران أكثر مما حدث في مشهد تشييع جنازة قائد مليشيا فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس ميليشيا الحشد أبو مهدي المهندس، بعد مقتلهما بقصف نفذته طائرة مسيرة أمريكية في العاصمة العراقية بغداد، فجر الحمعة.

صورة نشرتها وسائل إعلام إيرانية وضعت قادة إيران وأنصارها في عاصفة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أظهرت سيارة شيفروليه أمريكية الصنع تحمل جثة قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، وسط حشد من أنصارهما.

ومع تداول الصورة بشكل كبير على مواقع التواصل انهالت التعليقات الساخرة على الصورة وقال أحد المغردين: “صادوه بصاروخ أمريكي وما لقيوا سيارة غير الأمريكية تحمله إلى قبره.. القدر بيسخر من الإرهابيين”.

وكانت الولايات المتحدة، أعلنت مسؤوليتها عن قتل قاسم سليماني الذي كان يهم بالخروج من مطار بغداد، عبر قصف صاروخي استهدف موكبه فجر الجمعة، قائلة إنه كان يخطط لشن هجمات وشيكة على مصالح أمريكية.

وقتل في القصف أيضا أبو مهدي المهندس، نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي في العراق، إضافة إلى عسكريين إيرانيين وعراقيين آخرين.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني، كان يخطط لشن هجوم على دبلوماسيين وجنود أمريكيين، مؤكدًا أن الهجمات الأخيرة في العراق التي طالت مصالح أمريكية كانت بتوجيه من قاسم سليماني.