مقتل مرتزق سوري ظهر بفيديو معسكر التكبالي في ليبيا

0
متابعات- الوئام:

نعى عدد من عناصر ومناصري ما يعرف بالجيش السوري، أحد المرتزقة الذين جندتهم تركيا للقتال في ليبيا المدعو، أحمد الملا، مشيرين إلى أنه من أبناء الغوطة الشرقية في سوريا، وأنه قتل في طرابلس الليبية.

وحسب”المرصد” الليبي، كشفت حسابات موالية لمسلحي المعارضة السورية أن الملا مجند في صفوف لواء السلطان مراد بقيادة الإرهابي السوري فهيم عيسى، وقتل في معارك ضد القوات المسلحة الليبية في4 يناير(كانون الثاني) الجاري، في جنوب العاصمة طرابلس.

وبينت صور تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الملا هو نفسه صاحب مقطع معسكر التكبالي جنوب طرابلس، الذي قال فيه وهو يرتدي الزي العسكري مع عدد من الإرهابيين السوريين إنهم “جاءوا إلى ليبيا للدفاع عن الإسلام ضد من وصفهم بقوات حنتر”.

وجاء إعلان مقتل الملا في طرابلس، وتسربه رغم تمسك حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج والإعلام الموالي لها، بنفي صحة المقاطع التي صُورت في معسكر التكبالي، وتأكيد أنها مقاطع مصورة في إدلب السورية.

وتزامن ذلك من جهة أخرى مع إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رسمياً، أمس الأحد، توجه قوات تركية إلى ليبيا، في تصريح لقناة تركية جاء فيه “جنودنا الآن في طريقهم إلى هناك. وستكون هناك قوات أخرى مختلفة معنا هناك”.