بيت الغناء العربي يُنظم أمسية ثقافية سعودية حول التراث الغنائي والشعري بالمملكة

0
القاهرة- الوئام:

قام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي مساء امس بحضور الأمسية الثقافية السعودية التي نظمها صندوق التنمية الثقافية المصري “بيت الغناء العربي”، تحت عنوان “الأغنية السعودية.. رسايل الماضي وآمال المستقبل” وذلك بقصر “الأمير بشتاك” في شارع المعز بالقاهرة.

واستضافت الأمسية للمرة الأولى كل من الباحث الموسيقي السعودي الدكتور أحمد الواصل، المتخصص أكاديمياً بالدراسات الثقافية وتحليل الخطاب، ودراسة التراث الثقافي المعنوي في الجزيرة العربية (الفنون الأدائية والقولية والحركية)، والتجارب الثقافية العربية (شعر، سرد، غناء، تمثيل)، وكذلك الشاعر السعودي ضياء الخوجة الذي اشتهر بأشعاره الوطنية والعاطفية والوصفية، التي كتبها لنخبة من كبار المطربين بالوطن العربي، وذلك بمصاحبة التخت الشرقي للفنان محمود عبدالحميد وفرقته الموسيقية.

وأتاح الصالون الثقافي فرصة أمام الجمهور المصري للتعرف على تاريخ وأبعاد التنوع الموسيقي والغنائي السعودي، كما تلمسوا جذور التجارب الشعرية في المملكة، بما تحتويه من تفرد وعبقرية تستمدها من الطبيعة الجغرافية للسعودية التي خّلفت إرثًا وواقعًا شعريًا متميزًا.

وتضمنت الفعالية عدة فقرات متنوعة، حيث تحدث الباحث الموسيقي الدكتور أحمد الواصل عن تاريخ الموسيقي السعودية، والتنوع الذي يميز الفن الموسيقي السعودي، كما تطرق إلى المزاج الفني المتقارب بين السعودية ومصر عبر التاريخ.

ثم قام الشاعر ضياء الخوجة بإلقاء عدد من القصائد الشعرية المتنوعة تخللتها جلسة نقاشية تحدث فيها حول علاقته بالفنانين السعوديين والملحنين العرب الذين تعامل معهم طوال رحلته الممتدة، كما ألقى قصيدة شعرية حملت الكثير من معاني الحب والوئام التي تظلل العلاقات الأخوية بين شعبي المملكة ومصر، الأمر الذي لقي استحسانًا من جمهور الحاضرين.

تجدر الإشارة إلى أن الشاعر ضياء الخوجة شرع في كتابة الشعر بالفصحى في سن مبكرة ثم اتجه لكتابة القصائد العامية الغنائية، حيث تعاون مع الكثير من الفنانين بالسعودية والوطن العربي، مثل الفنان الراحل طلال مداح والفنان محمد عبده والموسيقار الراحل طارق عبدالحكيم والفنان جميل محمود والفنان عبادي الجوهر والفنان راشد الماجد والفنان عبدالمجيد عبدالله والفنان علي عبدالكريم والفنان محمد عمر والفنان عابد البلادي والفنان عزازي والفنانة التونسية منيرة حمدي والفنانة عفيفة العويني وغيرهم، وله ديوان شعر مقروء بعنوان “٥٥ قصيدة”.

وتعد فعالية “صالون مقامات” في القاهرة الأولى من نوعها التي يقوم فيها الخوجة بتقديم أمسية شعرية خارج حدود المملكة.

من جانبها، قالت الدكتورة إيناس جلال الدين الناقدة الموسيقية والمسؤولة عن إعداد تلك الفعالية، إن الصالون الثقافي المخصص للفن الغنائي والشعري السعودي يطرح عدة قضايا موسيقية تختص وتتفاعل مع الحالة الراهنة في المملكة.

وكيف انها تضرب بجذور الماضي من خلال جيل الموسيقيين والمطربين الأوائل الذين أرسوا وأسسوا جسرًا عبرت من خلاله المواهب الحالية، وكيف مهد ذلك للنشاط الموسيقي والفني الذي تشهده السعودية الأن.