أردوغان يطيح بحقوق الإنسان والحقوق المدنية

0
برلين- الوئام:

طلب خبير الشؤون الخارجية في الحزب الديمقراطي الحر الألماني، ألكسندر غراف لامبسدورف، من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التعبير عن مواقفها بوضوح عند لقائها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول، اليوم الجمعة.

وقال لامبسدورف في تصريحات خاصة: “على مستوى السياسة الداخلية، يُطيح أردوغان بحقوق الإنسان والحقوق المدنية. البرلمان مجرد من السلطة، والقضاء يخضع لسيطرة الحكومة، وكذلك الإعلام”.

وأضاف “على مستوى السياسة الخارجية، تخوض تركيا سياسة عسكرية منفردة في سوريا، وليبيا، وتعتمد في ذلك على الميليشيات الإرهابية. كل ذلك يتعارض مع التزامات عضويتها في حلف شمال الأطلسي ومرشحةً للانضمام للاتحاد الأوروبي”.

وطالب لامبسدورف المستشارة برفض ابتزازات تركيا في قضية اللاجئين، وقال: “تركيا تستفيد من الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، وكذلك الاتحاد. لا أحد من الطرفين لديه مصلحة في تصعيد”.

تجدر الإشارة إلى أن هناك قائمة طويلة من المواضيع التي ينتظر طرحها في زيارة ميركل لإسطنبول التي تستمر يوماً واحداً، تتضمن الأوضاع في ليبيا، وسوريا، وأزمة اللاجئين، وقضايا ثنائية.