الجامعة العربية: خطة السلام الأمريكية إهدار كبير لحقوق الفلسطينيين

0
القاهرة- الوئام:

صرح أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية بأن القراءة الأولى للخطة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الليلة الماضية للسلام في الشرق الأوسط “تشير إلى إهدار كبير لحقوق الفلسطينيين”.

وقال في بيان، نُشر اليوم الأربعاء على الموقع الرسمي للجامعة العربية،:”إننا نعكف على دراسة الرؤية الأمريكية بشكل مدقق … ونحن منفتحون على أي جهدٍ جاد يُبذل من أجل تحقيق السلام … غير أن القراءة الأولى من خلال الإعلان تشير إلى إهدار كبير لحقوق الفلسطينيين المشروعة في أرضهم وعدم ملاءمة الكثير من الأفكار التوفيقية المطروحة.

وأضاف:السلام العادل والقابل للاستدامة لا يُمكن تحقيقه بتجاهل حقيقة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية منذ عام 1967، أو بالعمل على شرعنة هذا الاحتلال.

كما شدد على أن تحقيق السلام العادل والدائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين مرهون بإرادة الطرفين وليس بإرادة طرف دون الآخر”، لافتا إلى أن خطة السلام التي أعلنها ترامب “تعكس رؤية أمريكية غير ملزمة.

وأضاف أن المعيار الأساسي في الحُكم على أي خطة لتحقيق السلام هو مدى انسجامها مع القانون الدولي ومبادئ الإنصاف والعدالة.

وأشار إلى أن الموقف الفلسطيني بطبيعة الحال هو الفيصل في تشكيل الموقف العربي الجماعي من خطة السلام الأمريكية، مُشيرا إلى أهمية اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري المقرر السبت لبلورة هذا الموقف العربي.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد على رفض الفلسطينيين لخطة السلام التي أعلنها ترامب الليلة الماضية، وقال إنها “مؤامرة لن تمر”. فيما دعت دول إقليمية كبرى للدراسة المتأنية للخطة والبدء في مفاوضات مباشرة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تحت رعاية الولايات المتحدة.