الاتحاد الأوروبي في بروكسل يحتضن مؤتمرا مهما حول القضية الأحوازية

0
متابعات - الوئام

افتتح صباح اليوم الخميس، في مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل، مؤتمر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، بحضور عدد من البرلمانيين الأوروبيين والبرلمانيين العرب ووفود أحوازية وأخرى تابعة للشعوب غير الفارسية.

بدأ المؤتمر فعالياته بكلمة لعضو البرلمان الأوروبي فولفيو مارتيوتشيلو، تضمنت عرضا لانتهاكات النظام الإيراني لحقوق الإنسان، ودوره الإرهابي على المستويين الإقليمي والدولي.

وخاطب مارتيوتشيلو، الأحوازيين، قائلا: “نحن اليوم معكم ولن نترككم وحدكم، وقد وجه الإيرانيون لنا سؤالا لماذا تقيمون مناسبة للأحوازيين في مقر الاتحاد الأوروبي؟ وقلنا لهم نحن مع القضايا العادلة”.

ثم عرض حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، دلائل على ما يتعرض له الشعب الأحوازي من حرب إبادة حقيقية، كان آخرها مجزرة معشور التي ارتكبها الاحتلال الإيراني، خلال احتجاجات نوفمبر الماضي، وطالب حبيب بمحاكمة القادة والمسؤولين في النظام الإيراني، على جرائمهم بحق الأحوازيين، في محكمة العدل الدولية.

كذلك أكد صالح كامراني أمين عام الحزب المركزي الآذري، خلال كلمته على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي لتدابير رادعة للنظام الإيراني، وكف يده عن قهر الشعوب الواقعة تحت حكمه.

وكان بين المشاركين النواب الأوروبيون تيري مارينيه، وجوزيف فرناردينو، وجينا جانجيا، وجوزيف ميلازو، وألد بارتكهيلو وماسميلانو سيلاني.

فيما جاءت مشاركة نواب برلمانيون عرب مثل النائب البحريني الدكتور محمد العمادي، ونائب رئيس اتحاد المحامين العرب الدكتور دوخي الحصبان، لتدعم عرض القضية الأحوازية أمام عدد من ممثلي الاتحاد الأوروبي، والذين اجتمعوا للاطلاع على تفاصيل ما يجري بحق الشعب الأحوازي ، وبقية الشعوب الواقعة تحت حكم النظام الإيراني.

فيما عكس حضور وفود ممثلة عن منظمات حقوق الإنسان، مثل فيصل فولاذ أمين عام المنظمة الخليجية لحقوق الإنسان، وأمجد شموط الناشط الحقوقي، وحكيم الكعبي مسؤول المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان، مدى الاهتمام الذي توليه هذه المنظمات، لتوثيق انتهاكات النظام الإيراني، ضد الإنسان في الأحواز، وفي عموم ما يسمى بإيران.