الرئاسة الجزائرية تكذب أردوغان وتتهمه بأنه أخرج حديث تبون عن سياقه

0
وكالات - الوئام

كذبت الرئاسة الجزائرية، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واتهمته بأنه أخرج حديث نظيره الجزائري عبدالمجيد تبون عن سياقه.

وأضافت أننا فوجئنا بتصريح أردوغان الذي لا يساعد في الجهد المبذول و قضايانا التاريخية حساسة ولها قدسية خاصة.

وقال البيان إن الحديث أخرج عن سياقه حول قضية تتعلق بالجزائر.

وكان الرئيس التركي قال، الجمعة، إنه طلب من نظيره الجزائري تمكينه من وثائق تتعلق بـ”مجازر الاحتلال الفرنسي” في الجزائر، والتي حاول الرؤساء الفرنسيون المتعاقبون التنصل منها، برفضهم الاعتراف بها والاعتذار عنها.

وكان أردوغان يعتزم تعميم الوثائق التي طلبها من تبون، حيث قال “علينا نشر الوثائق ليتذكر جيدا الرئيس الفرنسي، ماكرون، أن بلاده قتلت خمسة ملايين جزائري.. وهي الحقيقة التي قال إنه سمعها من تبون خلال زيارته إلى الجزائر”.

وأوضح أردوغان “إذا أرسلتم لنا مستندات كهذه، سنكون سعداء للغاية”.

وكان الرئيس التركي زار الجزائر، الأسبوع الماضي، في إطار جولة تشمل عددا من الدول الأفريقية.