أنصار الصدر يوجهون أسلحتهم للمتظاهرين لوأد الثورة الشعبية

0
بغداد - الوئام

أفادت وسائل إعلام عراقية، الاثنين، بمقتل أول متظاهر “على يد أنصار الصدر” في بابل.

وأصيب 21 متظاهرا في مواجهات عنيفة مع أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في محافظتي بابل والنجف وسط وجنوبي العراق، وفق مصدر أمني وشهود عيان.

وقال مصدر طبي في دائرة صحة بابل الحكومية، إن 19 من المحتجين المدنيين أصيبوا بجروح، 5 منهم بالرصاص الحي، والبقية بآلات حادة والضرب المبرح بالهراوات في مدينة الحلة مركز المحافظة.

من جانبهم، قال شهود عيان من المتظاهرين، إن أنصار الصدر المعروفين بـأصحاب “القبعات الزرق” هاجموا المتظاهرين في ساحة اعتصام الحراك الشعبي بمنطقة مجسر الثورة وسط الحلة.

وأضافوا أنّ أنصار الصدر أطلقوا النار على المتظاهرين وهاجموهم بالأسلحة البيضاء والهراوات، واستولوا على المنصّة الرئيسية بالساحة التي يلقي فيها المتظاهرون كلماتهم ومواقفهم منذ أشهر.