ترامب: لو تم عزلي لانهارت الأسواق وإسقاط التهم عني انتصار كبير

0
واشنطن - الوئام

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن إسقاط الاتهامات عنه انتصار كبير، ولو تم عزله لانهارت الأسواق.

وأضاف الرئيس الأميركي، في أول تصريح علني بعد تبرئته في مجلس الشيوخ من تهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس إنه مر بـ”محنة فظيعة”، دبرها عدد من الأشخاص “غير الشرفاء”.

وتابع ترامب خلال مراسم إفطار يوم الصلاة الوطني وهو حدث سنوي يشارك فيه الحزبان إن المحاكمة كانت “محنة فظيعة” خلال المحاكمة التي سعى خلالها بعض الاشخاص غير “الشرفاء والفاسدين”. إلى عزله من منصبه.

وأكمل “لقد فعلوا كل ما بوسعهم لتدميرنا، ومن خلال القيام بذلك ألحقوا ضرراً كبيراً بأمتنا”.

وأوضح “يعرف الديمقراطيون أن ما يفعلونه سيء لكنهم يضعون مصالحهم قبل مصلحة بلدنا العظيم”، لكن مجلس الشيوخ، حيث يملك الحزب الجمهورية الأغلبية، “تحلى بالحكمة والصرامة الاخلاقية وبالقوة اللازمة للقيام بما يدرك أنه منصف”.

وأضاف ترامب “لا أحب الناس الذين يستغلون معتقداتهم لتبرير أعمالهم السيئة” في إشارة إلى تمزيق رئيسة مجلس النواب الديمقراطية، نانسي بيلوسي، الثلاثاء خطابه بعد أن تفادى مصافحتها.

وقال الرئيس الأميركي”كثير من الناس جرحوا ولا يمكن أن نسمح بذلك، وهذا ما سأتحدث عنه لاحقا في البيت الابيض”.

وكانت بيلوسي، الكاثوليكية، التي بدأت إجراءات مساءلة ترامب في سبتمبر قالت في ديسمبر إنها لا تكره ترامب وإنها تصلي من أجله.

وقال الجمهوري المرموني ميت رومني في خطاب عاطفي قبل التصويت أمس الأربعاء إن إيمانه يلزمه بالتصويت لإدانة ترامب.

ولدى وصوله إلى مكان الاجتماع السنوي الذي يجمع رجال دين وأعضاء في الكونجرس، رفع ترامب يديه ممسكا بصحيفتين تحملان على صدرهما إعلان براءته.

ولم يحيي ترامب بيلوسي التي كانت تجلس معه على المنصة، وعندما تحدثت سخر وطوى ذراعيه وبدا منصرفا عن حديثها.

وكان ذلك ثاني استعراض للخصومة بين الزعيمين خلال 48 ساعة.

ولم يمد ترامب يده لمصافحة بيلوسي قبل إلقائه خطاب حالة الاتحاد ثم مزقت بيلوسي نسخة من الخطاب بعدما فرغ ترامب من إلقائه.

وعلقت بيلوسي لاحقا قائلة إنها مزقت النسخة لأن الخطاب كان مليئا بالأكاذيب.