الرئيس الفلسطيني أمام مجلس الأمن: متمسكون بحل الدولتين وحدود 67 والقدس عاصمة لنا

0
متابعات - الوئام

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رفضه للخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أنها تخالف مبادرة السلام العربية ومطالب الشعب الفلسطيني.

وقال خلال كلمته أمام مجلس الامن الدولي، اليوم الثلاثاء: جئت باسم الفلسطينيين للمطالبة بسلام عادل، ونرفض اعتماد الخطة الأمريكية، ونتمسك بحل الدولتين وحدود 67 والقدس عاصمة لفلسطين”.

واعتبر “عباس”، أن الخطة الأمريكية تؤسس لنظام فصل عنصري، متهما واشنطن بالتفرد في وضع الخطة دون اللجوء إلى الحوار المشترك، خاصة وأن ترامب أبلغه الالتزام بحل الدولتين وبحدود 67.

وأكد أن تحقيق السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي ما زال ممكنا.