محاولات عبثية تثير السخرية.. بعد قصة نصر الله وملك الموت.. إقامة تمثال لسليماني في لبنان

0
بيروت - الوئام

أثار إقامة تماثل لقائد مليشيا فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في بلدة مارون الراس جنوب لبنان عاصفة غضب في الأوساط اللبنانية.

وأظهرت مقاطع فيديو تداولتها تقارير إعلامية مجموعة من عناصر حزب الله اللبناني تزيح الستار عن تمثال لسليماني رفع فوق منصة عالية وبجواره علم لبنان.

ولتصويره كمقاوم يظهر التمثال الخشبي سليماني وهو يشير بإصبعه إلى الأراضي الفلسطينية، في وقت كانت ميليشياته تقتل المدنيين في سوريا والعراق واليمن.

المغردون اللبنانيون اعتبروا التمثال وما سبقه من مناشدة نصر الله لملك الموت بشأن تأجيل موت سليماني “محاولات عبثية تثير السخرية لتطويب مجرم قاتل بغلاف القداسة المزيف”.

وتأتي موجة الانتقادات لحزب الله بعدما تعرض حسن نصر الله للكثير من السخرية بعد الحوار المفترض له مع “ملك الموت” بشأن تأجيل موت سليماني مقابل موته هو شخصيا.

وقتل سليماني في الثالث من يناير الماضي بضربة لطائرة أميركية بدون طيار استهدفت موكبه قرب مطار بغداد الذي وصله قادما من سوريا ولبنان حيث يعتقد أنه قابل نصر الله.

وقتل مع سليماني، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ومجموعة من مسؤولي التشريفات وضباط في الحرس الثوري الإيراني.

وتسببت الضربة برفع مستوى التوتر في المنطقة خشية الرد الإيراني على مقتل أهم ضباطها والمسؤول عن إدارة ميليشياتها في العراق وسوريا واليمن ولبنان.

وردت إيران على مقتل سليماني عبر إطلاق صواريخ باليستية استهدفت قاعدة عين الأسد العراقية التي تضم جنودا أميركيين، وتسببت تلك الضربات في إصابة عشرات الجنود الأميركيين بآثار ارتجاجات في المخ، لكن لم تسفر عن مقتل أحد.