الجيش الليبي: لا اتفاق من دون رحيل المرتزقة والأتراك

0
طرابلس- الوئام:

قال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، إن اعتراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المباشر بإرسال مرتزقة وقوات تركية إلى ليبيا، يؤكد الدور التركي الداعم للإرهاب والجريمة في بلاده.

وتابع اللواء أحمد المسماري، في تصريحات تلفزيونية أمس الجمعة نقلها موقع “بوابة إفريقيا الإخبارية” : “هذه التصريحات من قبل أردوغان نتيجة لجنون القوة والقدرة على تحدي المجتمع الدولي وتحدي جميع المبادرات الدولية لحل الأزمة الليبية”، مشيراً إلى أن تركيا خرجت عن الإجماع الدولي فيما يتعلق بالأزمة في ليبيا.

واستطرد قائلاً: “ننتظر الموقف الدولي الذي دائماً ما يضغط على الجيش الليبي لقبول المبادرات تجاه تصريحات أردوغان التي تعد خرقاً لوقف إطلاق النار”.

وأضاف المسماري، أن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج خان ثقة الشعب الليبي عبر تورطه مع تركيا وقطر، مؤكداً أن حكومة الوفاق مرتهنة لهاتين الدولتين وهيمنة المليشيات، مردفاً: “حكومة السراج هي التي أودت بالبلاد إلى هذا المنزلق الخطير”.

وأكد المسماري، أن القيادة العامة لن توقع على اتفاق نهائي لوقف إطلاق النار قبل انسحاب المرتزقة والقوات التركية من الأراضي الليبية.

ورحب الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، بتدشين الاتحاد الأوروبي للمهمة البحرية لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا.