مركز الحرب الفكرية يحذر المواطنين: خطاب التطرف يستهدف أبناءكم

0
الرياض - الوئام

قال مركز الحرب الفكرية، التابع لوزارة الدفاع، إن التطرف يعتمد في الترويج لأفكاره بشكل رئيس على ضعف دور التحصين الأسري والتعليمي، ولذا يتعين على جهات الاختصاص في سائر الدول إيلاء جانب تحصين النشء الأولوية في مبادراتها الأسرية ومناهجها التعليمية مع تكوين معلميها، وذلك من خلال برامج فعالة تقاس نتائجها دوريا.

وأضاف عبر حسابه الرسمي على تويتر، أن تدريب النشء وتحفيزه على السؤال والحوار، والتحقق من صحة وسلامة كل ما يرد عليهم من أطروحات فكرة، ولاسيما ذات الصلة بالعواطف والمشاعر الدينية، استطلاع المراجع والقدوات قبل المجازفة بسرعة تبني الآراء واتخاذ القرارات، يعد في طليعة أدوات البناء والتحصين الفكري.

وحذر من أن خطاب التطرف يستهدف الفئات الأحدث سنا حيث يراهن على تسلل مزاعمه، ومن هنا كان عموم المتورطين معه هم بعض الأحداث الذين استثمر عزلتهم لنشر في صفوفهم شبهاته.