ماكرون: الاتحاد الأوروبي أنفق 100 مليون يورو على عمليات بحث ودراسة كورونا

0
الوئام-متابعات

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن : الاتحاد الأوروبي أنفق 100 مليون يورو على عمليات بحث ودراسة فيروس كورونا المستجد

و أكد ماكرون على أن الاتحاد الاوروبي مستعد للتحرك لتجنب انعدام الاستقرار” الاقتصادي بسبب انتشار كورونا

و مازالت الأرقام و الأحداث و الإجراءات تتوالى عالميا بشأن فيروس كورونا المستجد ، و الذي بدأ انتشاره من مدينة ووهان الصينية ليصبح صداعا في رأس العالم .

و في آخر تطورات المرض حتى هذه اللحظات قررت منظمة التجارة العالمية تعليق اجتماعاتها حتى 20 مارس بسبب إصابة موظف بكورونا

وأصدر هيثم بن طارق سلطان عمان أمرا بتشكيل لجنة عليا تتولى بحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا برئاسة وزير الداخلية لرصد التطورات ووضع الحلول.

و قررت الجزائر منع كل التجمعات الرياضية والسياسية والاجتماعية لمنع انتشار فيروس كورونا.

و أفادت وزارة الصحة البريطانية، اليوم، الثلاثاء، إن عدد الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا ارتفع إلى 373 بالمقارنة إلى 319 شخصا أمس .
وكانت وزارة الصحة البريطانية أعلنت اليوم وفاة سادس شخص جراء إصابته بالفيروس في بريطانيا.

و أعلنت بلجيكا حظر التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص، فيما أكدت تونس تسجيل الإصابة السادسة بالفيروس وأعلنت مملكة البحرين عن تعافي 8 إصابات جديدة .

وقرر حاكم ولاية نيويورك الأمريكية  إغلاق المدارس والمؤسسات في منطقة نيو روتشيل لأسبوعين للحد من انتشار فيروس كورونا.
وأعلنت ولاية نيويورك  تسجيل 31 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 173 حالة.

و أعلنت مصر تعافي 26 مصابا من الفيروس في تطور جديد للمرض على أراضيها.

و أكدت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد في مؤتمر صحافي الثلاثاء أن 26 شخصا أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في مصر “تحولت تحاليلهم من ايجابية الى سلبية”.
وأوضحت زايد أن “من بين هؤلاء 25 شخصا كانوا على متن المركب ايه-ساره التي تم اكتشاف 45 إصابة على متنها خلال عطلة نهاية الأسبوع”، موضحة أن أول شخص اصيب بالفيروس في مصر (وهو مواطن صيني) تحولت تحاليله الى سلبية كذلك.
وشددت على أن 51 اصابة من الاصابات ال 59 تم اكتشافها نتيجة “خطة التقصي” التي تبنتها الوزارة والتي تقوم بموجبها بالكشف على المخالطين لأي حالة محتملة.
وقالت إنه في اطار الخطة الاحترازية لمنع انتشار الفيروس قامت فرق من وزارة الصحة المصرية الاثنين باجراء تحاليل “لعينات عشوائية” للعامين والسياح في كل الفنادق الثابثة والعائمة في الاقصر وأسوان “وجاءت النتائج سلبية بنسبة 100%”.
وقالت إن هذا الإجراء تقرر بسبب اكتشاف المصابين على متن المركب ايه-ساره التي كانت تقوم برحلة في النيل بين أسوان والأقصر.
وعُزل سياح فرنسيون وأميركيون وهنود منذ الخميس على متن هذه الباخرة السياحية ذات الطوابق الثلاثة التي رست في الأقصر بعد إجلاء المصابين.
وتم نقل 33 راكبا و12 من أفراد طاقم الباخرة المصابين بالفيروس خلال عطلة نهاية الاسبوع الى المستشفى المخصصة للعزل في مرسى مطروح (شمال غرب مصر)، بحسب وزارة الصحة المصرية.
وبقي الركاب وأفراد الطاقم الذين جاءت تحاليلهم سلبية للفيروس معزولين على متن الباخرة، بحسب ركاب اتصلت بهم فرانس برس ومصادر دبلوماسية عدة.
وقال وزير السياحة المصري خالد العناني إن وزارة السياحة ركزت على الأقصر وأسوان “لأن المشكلة الوحيدة (المتعلقة بفيروس كورونا في مصر) هي على مركب كان يقوم برحلة نيلية في الصعيد”.
وأكد أنه “في العالم كله حصل تراجع في السياحة ومصر حصل فيها تراجع ولكن المعدلات عندنا ليست أكبر منها في دول أخرى”.