قصف أمريكي على مقار لحزب الله في العراق.. وإيران تحذر ترامب

0
متابعات - الوئام:

أطلقت القوات الأمريكية في العراق عملية عسكرية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، ردا على هجوم صاروخي استهدف أول أمس الأربعاء قاعدة التاجي التي ينتشر فيها جنود من التحالف الدولي، ما أدى لمقتل جنديين أمريكيين وبريطاني.

وصرح مدير علاقات مطار كربلاء قيد الإنشاء غزوان العيساوي اليوم الجمعة بأن طيران التحالف الدولي استهدف فجرا مرافق قيد الإنشاء في مطار كربلاء الدولي 118 كم جنوبي بغداد.

وقال العيساوي في تصريح صحفي إن «طيران التحالف استهدف مطار كربلاء قيد الإنشاء بثلاثة صواريخ بعد منتصف الليلة الماضية مما أدى إلى مقتل أحد العمال وجرح 4 اخرين».

وبحسب شهود عيان، فإن القصف استهدف أيضا مقار لحزب الله في منطقة عين التمر غربي كربلاء ومقر لحزب الله في منطقة الحيدرية في محافظة النجف 180 كم جنوبي بغداد، مما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر المقر وتدمير مخزن للعتاد.

يأتي ذلك ردا على هجوم صاروخي استهدف أول أمس الأربعاء قاعدة التاجي التي ينتشر فيها جنود من التحالف الدولي ما أدى لمقتل جنديين أمريكيين وبريطاني.

في السياق؛ حذّرت إيران الجمعة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من قيامه بأفعال “خطيرة” بعد شنّ القوات الأميركية ضربات جوية استهدفت مواقع لجماعة موالية لطهران في العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان بعد بضع ساعات على الضربات الأميركية، “بدلاً من القيام بأفعال خطيرة وإطلاق اتهامات لا أساس لها، ينبغي على ترامب إعادة النظر في وجود وسلوك قواته في المنطقة”.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الجمعة أن الضربات الأميركية التي استهدفت جماعة موالية لإيران في العراق كانت رداً “متكافئاً” على مقتل أميركيَّين وبريطاني في هجوم صاروخي.

وقال راب في بيان إن “الردّ على الهجوم الجبان ضد قوات التحالف في العراق كان سريعاً وحاسماً ومتكافئاً”.

وأضاف “القوات البريطانية ملتزمة في العراق مع شركائها في التحالف لمساعدة البلاد في مواجهة الانشطة الإرهابية وأي طرف يسعى لإيذائه يمكن أن يتوقع رداً قوياً”.