التجارة: ضبط وتشديد العقوبات ضد مخالفات رفع أسعار السلع الرئيسية والمستلزمات الوقائية أو تخزينها والامتناع عن بيعها

0
الرياض - الوئام

أكدت وزارة التجارة، الأحد، مراقبتها الدائمة لكافة منافذ البيع لضبط وتشديد العقوبات ضد أي مخالفات لرفع أسعار السلع الرئيسية والمستلزمات الوقائية أو تخزينها والامتناع عن بيعها.

وأضافت التجارة، عبر حسابها على تويتر، أنها لن تتوانى -مع الجهات المختصة- باتخاذ العقوبات النظامية المشددة ضد أي ممارسة استغلال.

أجرت وزارة التجارة جولات رقابية متواصلة للتأكد من وفرة المخزون والوقوف على أحد المصانع الوطنية التي تنتج ربع مليون عبوة معقّم أسبوعيًا، بمعدل 4 آلاف لتر يوميًا.

كثفت الفرق الرقابية لوزارة التجارة جولاتها الميدانية على المحال التجارية والمستودعات للتحقق من وفرة المنتجات والسلع التموينية الأساسية، حيث أسفرت نتائج الجولات عن الوقوف على 3,723 هايبر ماركت في جميع مناطق المملكة.
وأظهرت نتائج الجولات الرقابية وجود وفرة في السلع التموينية والمواد الاستهلاكية واستقرار أسعارها وتوافر مخزون كاف واستمرارية سلال الإمداد للأسواق ومنافذ البيع.
كما نفذت الفرق الرقابية للوزارة 764 زيارة للمنشآت التجارية بمحافظة القطيف وذلك خلال الفترة من 7 إلى 14 مارس 2019 على مدار الساعة.
واستهدفت جولات “التجارة” مستودعات موردي وتجار ومنافذ بيع الجملة والتجزئة للسلع التموينية والأساسية (الهايبر ماركت)، ومراكز بيع المنتجات الطبية للتحقق من توافر الكميات التي تلبي حاجة المستهلكين وضمان توافر كميات كافية في الأسواق ومنع نشوء سوق سوداء وعدم المغالاة في الأسعار.
وتعمل الوزارة على رصد ومتابعة سلاسل الإمدادات ووفرة المخزون الكاف من السلع الغذائية والاستهلاكية الضرورية ومقارنة الأسعار المعروضة والتواصل المباشر مع الموردين لضمان وفرة المعروض في الأسواق وخلق منافسة حرة تصب في مصلحة المستهلك.
وتؤكد “التجارة” استمرارية قيام فرقها الرقابية بمهامها وفق اختصاصاتها في الرقابة على الأسواق بكافة مناطق المملكة وضبط حالات الغش وإيقاع العقوبات النظامية على المخالفين وفقاً للأنظمة التجارية.
وحثت الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم عبر مركز البلاغات على الرقم 1900 أو عبر تطبيق “بلاغ تجاري” أو الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.

وكانت وزارة الشؤون البلدية والقروية قامت مؤخراً، وفي إطار تعزيز الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها المملكة، وانطلاقاً من دور الوزارة في تأمين سلامة الغذاء وتوفير ‏النظافة للحفاظ على الصحة العامة للسكان، بتوجيه جميع الأمانات بمختلف مناطق ومحافظات المملكة، ‏بتعزيز الرقابة والتأكيد على العاملين في المنشآت الغذائية ومحلات الصحة العامة، للالتزام بالتعليمات والاشتراطات ‏واللوائح الصادرة بخصوص هذه الأنشطة، واتباع الممارسات الغذائية الصحية.‏
وشددت الوزارة على تكثيف أعمال نظافة المدن، من خلال رفع حاويات النفايات أولاً بأول ومن ثم تعقيمها، وتَقيُّد ‏عمال النظافة بالزي الموحّد والنظافة الشخصية، ولبس القفازات والكمامات والأقنعة الخاصة.‏
كما أكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية على أهمية تكثيف أعمال الإصحاح البيئي، من خلال التطهير والتعقيم ‏اليومي لكافة الحدائق والمتنزّهات والأسواق ودورات المياه والأماكن العامة.‏
كما أطلقت الوزارة حملة لتوعية منسوبي القطاع البلدي حول فيروس كورونا، وطرق انتقاله والوقاية منه والحدّ من انتشاره.