آخر تطورات كورونا عالميًا.. تعليق النشاط الكروي في البرازيل

0

ما زالت الأرقام و الأحداث و الإجراءات تتوالى عالميا بشأن فيروس كورونا المستجد، و الذي بدأ انتشاره من مدينة ووهان الصينية ليصبح صداعا في رأس العالم.

و في آخر التطورات،أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم الأحد إيقاف جميع المباريات حتى إشعار آخر بسبب وباء كورونا المستجد.
وكان الاتحاد البرازيلي استبعد تأجيل مسابقاته الجمعة عندما قرر إقامة المباريات من دون جمهور، لكن استمرار تزايد المخاوف من فيروس كورونا المستجد دفعه إلى اتخاذ قرار التعليق ليحذو حذو البطولات الأوروبية الخمس الكبرى والاتحاد الأوروبي للعبة ولائحة طويلة من الاتحادات التي اضطرت غلى إيقاف بطولاتها.
وقال رئيس الاتحاد البرازيلي روجيريو كابوكلو في بيان “نعرف ونقبل المسؤولية التي يتحملها عالم كرة القدم في مكافحة انتشار وباء +كوفيد-19+ في البرازيل”.
وأضاف أن “الاتحاد البرازيلي لكرة القدم سيبقى على اتصال دائم مع وزارة الصحة، وسنتعاون معا لمساعدة البلاد والرياضة على التغلب على التحدي الذي يمثله الوباء”.
وأجريت العديد من المباريات المهمة بأبواب موصدة في عطلة نهاية الأسبوع في البرازيل، بينها دربي ساو باولو مع سانتوس.
وأثّر تفشي فيروس “كوفيد -19” الذي أودى بنحو 6400 شخصا حول العالم، سلبا على العديد من الأحداث الرياضية، فدفع الى إلغاء بعضها وإرجاء آخر، بينها البطولات الأوروبية لكرة القدم، دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، سباقات الفورمولا واحد وجيرو للدراجات الهوائية.

و أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم، عن خروج 5 حالات من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيها الرعاية الطبية وتمام شفاءها وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 26 حالة حتى اليوم، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وباقي الحالات “السلبية” يتم متابعتهم في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة، ومن المنتظر خروجهم بعد ثبوت سلبية تحليل الـ “pcr” لهم مرتين بينهم 48 ساعة، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.

ارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا في فرنسا إلى 5400 حالة والوفيات إلى 120.

وأعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية تعلن تعليق العمل في الشركات والمؤسسات الخاصة والمتاجر ومكاتب المهن الحرة لمكافحة فيروس كورونا.

أعلن المغرب إنشاء صندوق بقيمة مليار دولار لمواجهة الفيروس، وقرر رئيس الوزراء المغربي إخضاع جميع أعضاء الحكومة لفحوصات فيروس كورونا وتأكد خلوهم من المرض.

أعلنت سلطنة عمان، اليوم الأحد، منع الدخول إلى أراضيها باستثناء مواطنيها ومواطني دول الخليج.

وقررت سلطنة عمان توقف صلاة الجمعة بالمساجد وتغلق الحدائق العامة.

وهرب مصاب بالفيروس في الأردن قبل دخوله العزل، وارتفعت إجمالي عدد الإصابات إلى 10 حالات.

أعلنت وزيرة العمل الفرنسية، أن مليون فرنسي سيكونون في بطالة جزئية بسبب  الفيروس.

أعلنت قطر اليوم وقف جميع رحلات الطيران القادمة إلى الدوحة من الخارج اعتبارا من الأربعاء لمدة 14 يوما باستثناء رحلات الشحن والعبور.

فيما أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تعافي 6 مصابين بالفيروس.

في السياق، تم تسجيل 252 وفاة جديدة في منطقة لومبارديا شمالي إيطاليا.

أعلنت وزارة الصحة القطرية، تسجيل 65 إصابة جديدة بكورونا والحصيلة الإجمالية 401 حالة.

وفي العراق  فرضت الحكومة العراقية  حظرا للتجوال في بغداد اعتبارا من 17 مارس وحتى 24 مارس تحسبا لانتشار فيروس كورونا

و ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، اليوم، الأحد أن الحكومة قررت فرض حظر التجول في العاصمة بغداد ابتداء من 17 مارس وحتى 24 مارس آذار مع استثناء البضائع من الحظر وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقررت الحكومة العراقية وقف الرحلات من وإلى مطار بغداد اعتباراً من الثلاثاء.

وتأكدت حتى الآن ما لا يقل عن 110 حالات إصابة بالفيروس في العراق وتوفي عشرة أشخاص بسبب هذا الفيروس.
و سجلت إيطاليا 368 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد في نشرتها اليومية، في أكبر زيادة لحصيلة الوفيات منذ بداية تفشي المرض في 20 شباط/ فبراير بالبلاد.
وبالمقارنة مع يوم السبت، ارتفعت حصيلة الوفيات بأكثر من 25 بالمئة لتصل إلى 1809 حالات وفاة، وزادت حالات الإصابة بنسبة 17 بالمئة إلى 24 ألفا و747 حالة.
وبلغ معدل الوفيات 3ر7 بالمئة وهو معدل مرتفع بشكل خاص في إيطاليا وزاد عدد المرضى المحتجزين بالعناية المركزية، وهو رقم تتم متابعته عن كثب في ضوء نقص الأسرة بالمستشفيات في المناطق المتضررة، بحوالي 10 بالمئة، ليصل إلى 1672 حالة من بينها 767 حالة في منطقة لومباردي.
ولومباردي، التي تحيط بمدينة ميلانو، هي أكثر المناطق تضررا جراء تفشي الفيروس بإصابة 13 ألفا و272 حالة ووفاة 1218 حالة بها. وفي إقليم لاتسيو، الذي يضم روما، ارتفعت الحالات بنسبة 22 بالمئة إلى 436