الدوري الإنجليزي يدخل مجال الخدمة العامة

0
لندن- الوئام:

انضمت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى مجال الخدمة العامة لمساعدة المحتاجين خلال أزمة فيروس كورونا المستجد.

وجمع مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد 100 ألف جنيه إسترليني لمساعدة بنوك الطعام في المدينة مع زيادة الطلب على الغذاء.

كما تردد أن مدافع ليفربول أندري روبرتسون يقف خلف تبرع كبير لبنوك الطعام في جلاسجو.

وجرى تعطيل الدوري الإنجليزي الممتاز حتى 30 أبريل (نيسان) المقبل، نتيجة للأزمة العالمية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد.

ومن المنتظر أن يتم منح هذه الأموال إلى منظمة “تراسل تراست” الخيرية الإنجليزية التي تعمل في مجال توزيع المواد الغذائية على المحتاجين.

ويبلغ عدد بنوك الطعام في بريطانيا 1200 بنك، منها 19 بنكاً في مدينة مانشستر وحدها.

وذكر سيتي ويونايتد في بيان مشترك عبر الموقع الرسمي للناديين، أنهما يشعران بالسعادة لتقديم المساعدة بأي طريقة يقدران عليها.

وأضاف البيان: “نشعر بالفخر للدور الذي يقوم به مشجعينا في مساعدة بنوك الطعام المحلية وإدراك حجم الزيادة المتوقعة في الإقبال على مثل هذه المؤسسات الخيرية كنتيجة لفيروس كورونا”.

وأوضح البيان: “في وقت التحدي لمجتمعنا نشعر بالسعادة بالعمل سوياً مع مشجعينا لمساعدة الأشخاص المحتاجين”.

وقدم ليفربول تبرعات بقيمة 400 ألف إسترليني لبنك طعام كما تبرع إيفرتون بـ50 ألف إسترليني لتوفير الطرود الغذائية الأساسية والمساعدة المالية لشراء الأدوية وشحن رصيد الهاتف المحمول للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم، ودعم زيادة فواتير الوقود ونصائح الصحة العقلية.

وتبرع لاعبو إيفرتون والمؤسسة الخيرية التابعة للنادي بعشرة آلاف إسترليني عن كل مباراة من المباريات الأربع الأخيرة للفريق على ملعبه في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكرت تقارير صحافية أن روبرتسون مدافع ليفربول مسؤول عن التبرع المالي الكبير لبنك طعام في جلاسجو، حيث قدم أكثر من 53 ألف وجبة غذائية للمحتاجين.

كذلك تعهد ليفربول وآرسنال بدفع رواتب العمالة المؤقتة عن المباريات التي كانت من المفترض أن يخوضها كل فريق منهما على ملعبه حتى 30 أبريل (نيسان) المقبل وهو الموعد المحدد من قبل اتحاد الكرة لاستئناف النشاط الكروي.