محافظ بلجرشي يؤكد إصابة مقيم بفيروس كورونا وقيامه بالبصق على عربات التسوق

0
الوئام-متابعات

أكد محافظ  بلجرشي، غلاب أبو خشيم، أن الوافد الآسيوي الذي تم القبض عليه في وقت سابق وهو يبصق على عربات التسوق في أحد المولات ببلجرشي ، مصاباً بمرض كورونا .

وذكر أبو خشيم في اتصال هاتفي،اليوم، مع برنامج ياهلا على قناة روتانا خليجية أنه في يوم الجمعة الماضية تلقت الدوريات الأمنية بلاغاً من احد المواطنين يفيد بوجود وافد يبصق في يديه ويمررها على العربات والرفوف برفقة ثلاثة من الوافدين وتم التعامل من قبل الجهات الأمنية بالقبض على المذكور ومرافقيه وتوجيه البلدية بآغلاق السوق احترازياً لسلامة المتسوقين .

وأضاف بأنه تم إحالة الوافد لمستشفى الأمير مشاري لظهور علامات حيوية واعراض حرارة وبلغم وتم عزله في غرف خاصة والبقية لم يكن لديهم أي أعراض أو علامات حيوية وتم وضعهم تحت الحجر المنزلي برقابة الشؤون الصحية .

وأردف بأنه تم التعامل مع الحادثة بكل احترافية بناء على توجيهات أمير منطقة الباحة وتم حصر المخالطين للعامل وعددهم ٥٠ عامل في سكن تحت رقابة الشؤون الصحية وتم فحصهم ولم تثبت اصابتهم بفايروس كرونا .

وحول دواعي هذا التصرف الإجرامي قال بأن الموضوع جريمة جنائية لدى الجهات الأمنية وسوف يتم الإعلان عن عقوبته لاحقاً .

وعن المتسوقين للسوق وقت الحادثة قال ابو خشيم بأنه تم توجيه المركز الإعلامي يوم أمس بعمل تنبيه للمواطنين من قبل ساعتين من الحادثة الساعة الرابعة عصراً حتى إغلاق السوق الساعة السابعة من يوم الجمعة بمراجعة اقرب مركز صحي للتأكد من سلامتهم وفحصهم عن فايروس كورونا .

وكانت  الجهات الأمنية في منطقة الباحة قد ألقت القبض على أحد العمالة بعدما بصق داخل أحد المراكز التجارية في بلجرشي.

وصرح رئيس بلدية بلجرشي المهندس عوض القحطاني، بأنه تم التأكد من الكاميرات الخاصة بالمركز داخل محل التسوق، بعدما وصل بلاغ من أحد المواطنين عن قيام أحد العمالة بالبصق في أحد المراكز التجارية.

وأضاف لـ”الوئام”: “تم إغلاق محل التسوق للمواد الغذائية احترازيا وتعقيمه داخليًا وخارجيًا والمواقف وجميع المحلات المجاورة للمركز التجاري وتم إحالة جميع عمال محل التسوق للتحليل أيضا من باب التأكد وسيتم انتظار التحليل وبموجبها سيتخذ الإجراء حيال المركز ومحل التسوق”.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مقطع فيديو يوثق قيام عدد من عربات البلدية برش وتعقيم أحد المراكز التجارية بالمنطقة، مشيرين إلى الواقعة.