وفاة طفل 13 عاما إثر إصابته بفيروس كورونا في بريطانيا

0
الوئام-متابعات

أعلنت بريطانيا ،اليوم، عن وفاة طفل يبلغ من العمر 13 عاما إثر إصابته بفيروس كورونا

و أودى كورونا بأكثر من 40 ألف شخص في العالم،حيث،أصيب أكثر من 823,720 شخصا في 185 دولة ومنطقة منذ ظهور الفيروس في ديسمبر في الصين بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر رسمية حتى الثلاثاء الساعة 19,00 ت غ.
وأحصيت 40949 وفاة على الأقل ثلاثة أرباعهم في أوروبا.
في ايطاليا 12428 وفاة واسبانيا 8189 والصين القارية 3305 والولايات المتحدة 4315 وفرنسا 3523.
تجاوزت الولايات المتحدة عدد الوفيات المعلن رسميا في الصين.

و توفيت في بلجيكا فتاة تبلغ من العمر 12 عاما تأكدت من قبل إصابتها بمرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكر مسؤولون صحيون الثلاثاء.

أعلنت الوكالة الاوروبية للادوية أن التوصل الى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد يكون جاهزا للاستخدام “على نطاق واسع” يمكن أن يستغرق سنة على الاقل.

و وجهت تسعة مستشفيات كبرى في اوروبا الثلاثاء نداء للحصول على مساعدة في مواجهة نقص مرتقب في الأدوية للمرضى المصابين بكوفيد-19 داعية حكوماتها الى مزيد من “التعاون” لضمان تزويد منتظم بالمنتجات الطبية.

و قال باحثون بريطانيون من امبيريال كوليدج في لندن إن الإغلاق وإجراءات أخرى لاحتواء كوفيد-19 أنقذت حياة 59 ألف شخص في 11 دولة أوروبية، بينهم 2500 في فرنسا.
في الصين، أدى قرار عزل مدينة ووهان، أول بؤرة للوباء، بالكامل الى تجنب اصابة 700 الف شخص اضافيين كما أكدت دراسة أخرى نشرت في مجلة “ساينس”.
في العالم دعي أكثر من 3,6 مليارات شخص أي 46,5% من سكان العالم الى ملازمة منازلهم بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس الثلاثاء.

و أعادت عدة مواقع سياحية في شنغهاي إغلاق أبوابها الثلاثاء بعدما كانت فتحت في منتصف مارس، تخوفا من موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد في الصين.

أما المكسيك فقد أعلنت حال الطوارئ الصحية الاثنين حتى 30 نيسان/ابريل ما يتيح خصوصا تعليق الأنشطة غير الأساسية.
قررت عدة محلات سوبر ماركت كبرى في ايطاليا تقديم تخفيضات بنسبة 10% لمن يدفعون بقسائم غذائية توزع على الأكثر فقرا.
في بريطانيا سجلت المبيعات في السوبرماركت ارتفاعا كبيرا وصل إلى أرقام تاريخية في مارس بسبب مسارعة السكان الى تخزين المواد الغذائية.

و يمكن أن يتراجع النمو في الصين الى +0,1% فقط هذه السنة مقابل +6,1% عام 2019 بحسب أسوأ سيناريو عرضه البنك الدولي.