مجزرة جديدة .. مقتل و إصابة عشرات السجينات في قصف حوثي للسجن المركزي بتعز

0
الوئام-متابعات

ارتكبت ميليشيات الحوثي في اليمن،اليوم، الأحد، مجزرة وقتلت وأصابت عشرات السجينات بقصف قسم النساء في السجن المركزي بمدينة تعز جنوب غربي اليمن.

وأفاد مصدر طبي يمني، اليوم الأحد، بمقتل واصابة 28 سجينة في مدينة تعز، وسط البلاد، جراء قذيقة اطلقها الحوثيون،
على مقر السجن المركزي.
وقال عبد الرحيم السامعي، مدير مكتب الصحة في مدينة تعز لوكالة الأنباء الألمانية(د. ب. أ)، إن مليشيا الحوثي قصفت مبنى قسم النساء في السجن المركزي بتعز ، جنوب غربى المدينة، بقذيفة ما أسفر عن مقتل 5 سجينات وإصابة 23 آخريات.
وأوضح السامعي، ان هذه الحصيلة غير نهائية.
واستنكر السامعي، هذا الاستهداف وقال “قصف السجن جريمة ليس لها وصف، وأن المليشيا لا تعرف حتى قوانين الحروب ولا تفرق بين المدنيين والمسلحين”.
وأكد مصدر طبي لـ”العربية.نت”، سقوط 5 قتيلات و28 جريحة جراء الاستهداف في إحصائية أولية.

وذكر مصدر محلي في تصريح  لـ”العربية.نت”، إن أربع قذائف أطلقتها ميليشيا الحوثي على السجن وسقطت إحداها في قسم النساء بالسجن المركزي غرب محافظة تعز.

وقال مكتب حقوق الإنسان في محافظة تعز إن ميليشيات الحوثي قصفت السجن المركزي بقذائف، وإن إحدى هذه القذائف وقعت على مبنى سجن النساء، لافتا إلى مقتل بعض السجينات وإصابة البعض بإصابات خطيرة تم إسعافهن في المستشفيات القريبة من السجن.
وأوضح أنه سيدلي بتفاصيل أكثر عند توفر كامل المعلومات.

وعلى حسابه الشخصي في “تويتر”  غرد السياسي اليمني ، جمال المعمري قائلا : عمل إرهابي جبان ومجزرة شنيعة ترتكبها مليشيا الحوثي بقصف السجن المركزي بصاروخ استهدف قسم النساء والمعلومات تفيد ان الضحايا 30 من النساء 11 إمرأة استشهدن على الفور وبقية السجينات جريحات

في سياق متصل، أصيب ثلاثة مدنيين جراء سقوط قذيفة مدفعية أطلقتها ميليشيا الحوثي، ظهر الأحد، وسط مدينة تعز جنوب غربي اليمن.

وقال مصدر محلي إن قذيفة هاون أطلقتها ميليشيا الحوثي سقطت ظهر اليوم جوار بنك التضامن في شارع جمال وسط مدينة تعز، وأدت إلى جرح ثلاثة مواطنين بجروح خفيفة ومتوسطة.

وتواصل ميليشيا الحوثي، استهداف المدنيين و قصفها الصاروخي والمدفعي على الأحياء والقرى السكنية في مدينة تعز بشكل متكرر مخلفة العشرات من الضحايا في صفوف المدنيين وغالبيتهم أطفال.