ماجد الحقيل يطالب المواطنين والمقيمين بضرورة الإبلاغ عن المخالفات لمواجهة كورونا

0
بسام الحربي - الوئام

نوه وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، ماجد الحقيل، بدور المواطن والمقيم في الإبلاغ عن المخالفات للحد من انتشار فيروس كورونا، معتبرًا أنهما خط الدفاع الأول، وطالب المواطنين والمقيمين عدم الإستهانة بالإبلاغ عن أي مخالفة يشاهدونها، وضرورة الإبلاغ عنها حيث يتم استقبالها ومباشرتها فورًا من قبل فريق 940.

وأكد وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، عبر برنامج “كلنا مسؤول” على القناة السعودية وsbc، على أهمية  الرقابة المجتمعية في الطرق الرقابية التي تعتمد عليها الوزارة لمواجهة الجائحة، وذكر  خلال مداخلته مع برنامج “كلنا مسؤول” على قناتي السعودية وsbc: “الرقابة تعتمد على عنصرين مهمين في كل دول العالم؛ الرقابة الأولى هي الجولات الرقابية والميدانية، ولكن في كل العالم يتم الاعتماد على الرقابة المجتمعية، ولذلك زملائي في نظام بلاغات 940 لديهم القدرة على استقبال عدد كبير من الشكاوي، تقريبًا وصلنا من 15 مارس الماضي وحتى بداية أبريل الجاري فقط إلى أكثر من 70 ألف بلاغًا باشرتها الأمانات”.

وأضاف: “الرقابة المجتمعية هي دورنا ونجاحنا، اليوم الحكومة أوجدت كل شئ، ولكن الرقابة من الصعب أن تكون أمام كل مطعم أو بقالة أو كل شارع، ولكن بوجودنا جميعا كمواطنين ومقيمين في هذا البلد، لا سيما وأن طبعنا وديدننا وديننا يحثنا على المشاركة. ورغم قلة عدد المراقبين الصحيين، والحاجة لعدد أكبر من المراقبين في ظل الظروف الحالية، إلا أنه ومع وجود صوت المواطن والمقيم نحن أقوى، ونستطيع أن نصل إلى المشاكل وإغلاقها في فترة بسيطة جدًا”.

وأشار الوزير إلى أن الجهود والإجراءات الاحترازية التي وجهت بتنفيذها القيادة في مواجهة وباء كورونا جهود مميزة، لا سيما إذا ما ركز المواطن والمقيم على البقاء في البيت، وعدم الخروج، موضحًا أن ذلك هو الوسيلة الأفضل والآمن للمواجهة، فكل جهود الدولة سيكون ليس لها قيمة إذا كان المواطن والمقيم في الشارع، وفي حال ظل المواطن والمقيم في البيت سنصل إلى رقم صفر في حالات كورونا في أقرب وقت ممكن.

وثمن الحقيل، وعي المواطن والمقيم بالبقاء في البيوت، مناشدًا الجميع بوضع الكمامات والقفازات في سلة المهملات بطريقة جيدة وآمنة بعد الاستخدام، وحذر من خطورة رميها في الشوارع أو البيوت حيث أكد أنها تكون حاملة للفيروس.

وأوضح أن القطاع البلدي يعمل وفق توجيهات القيادة الكريمة منذ بداية أزمة كورونا، مستعرضًا دور القطاع البلدي كدرع وقائي للوطن من الأوبئة والأمراض، وتوقع أن يتم تأجيل دفع الرسوم البلدية حتى نهاية يونيو القادم أكثر من 85 ألف منشأة بقيمة مستحقة تقارب قيمتها نصف مليار ريال، وأكد الاستعداد لشهر رمضان، موضحًا جهود البلديات والأمانات في مكافحة الجائحة، سواء في الأسواق والمطاعم لتوفير بيئة آمنة للمتسوقين، بجانب أعمال الإصحاح البيئي، والتعقيم والتطهير في الشوارع والطرقات وأسواق النفع العام، إضافة لأعمال النظافة المتواصلة على مدار الساعة، وتنظيم أسواق الخضار والرقابة عليها، مقدمًا الشكر لكل العاملين في قطاع البلديات على سرعة الاستجابة.