ما هي قصة هروب الملياردير الهندي من دبي بتهم النصب وما علاقة الشركة بالتأمينات الاجتماعية السعودية؟

0
الرياض - الوئام

منذ أيام كشفت تقارير إعلامية إماراتية عن عملية فرار كبرى لملياردير هندي بعد اتهامه في عدد من قضايا الاحتيال.

ووفقا لتقرير نشرته مجلة “أربيان بزنيس” الصادرة من دبي، فإن الملياردير الهندي بي آر شيتي البالغ من العمر 77 عامًا، يواجه حاليا 5 قضايا قانونية على الأقل، وقد تم منذ ديسمبر الماضي توجيه الاتهام له بالاحتيال لشركة يملكها للرعاية الصحية «إن إم سي»، وتم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

لم تمر سوى ساعات على هروب الملياردير الهندي، حتى اتخذ مصرف الإمارات قرارًا بتوقيف مركز الإمارات للصرافة، التابع له، وعدم قبول أي معاملات جديدة في جميع فروعه، أو من خالا المنصات الإلكترونية التابعة له، في الوقت الذي سمح فيه مصرف الإمارات المركزي حرصًا منه على حماية المستهلكين تسوية أية تحويلات مالية عالقة أو معاملات متأثرة بهذا التوقيف.

من هو الملياردير الهندي بي آر شيتي.. وكيف بدأت القصة؟

في مقابلة صحفية أجريت مع الملياردير الهندي أواخر ديسمبر من العالم 2015، ذكر أنه دخل الإمارات في 3 مايو من العالم 1973، وكان شابًا في الـ29 من عمره، ولم يملك في جيبه سوى 8 دولارات بعد ضياع حقيبته.

ويقول في قصته إنه توجه للإقامة مع بعض الأصدقاء، وعمل في مجال بيع المستحضرات الصيدلانية ومستحضرات التجميل في أسواق أبوظبي، وكان هدفه جمع ما يكفي من المال لسداد 150 ألف روبية هندية من الديون التي اقترضها من أجل حفل زفاف أخته، وتمويل حملته الانتخابية لمجلس بلدية أوردبي في ولاية كارناتاكا الهندية، وفي عام 1975 استوحى كما قال أفكارًا تجارية وأسس شركات أعمال وصرافة كبرى في البلاد، حتى وصلت ثروته حاليًا إلى أكثر من مليار دولار، كما امتلك في عام 2015 غالبية الأسهم في شركة الفوركس ترافيليكس ومقرها لندن.

ما علاقته بالتأمينات الاجتماعية السعودية والشركة الوطنية للرعاية الصحية؟

في يونيو من العام 2018، أعلنت شركة حصانة الاستثمارية – الذراع الاستثماري للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية – عن توقيع مذكرة أولية للدخول في شراكة استراتيجية كاملة مع شركة إن إم سي هيلث بي. إل. سي للخدمات الصحية المدرجة في سوق لندن للأوراق المالية، وهي نفسها المملوكة للملياردير الهندي الهارب مؤخرا.

كان الهدف من الشراكة إلى تملك وتشغيل مستشفيات ومرافق الرعاية الصحية والاستثمار في القطاع الصحي بشكل عام في السعودية من خلال شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية «إن إم سي السعودية» المملوكة لشركة إن إم سي، والمرخصة من الهيئة العامة للاستثمار في المملكة للقيام بتملك وإدارة وتشغيل المستشفيات.

وينص الاتفاق المبدئي على أن تقدم المؤسسة وشركة حصانة حصصهما في الشركة الوطنية للرعاية الطبية «شركة رعاية» التي تشكل نسبة 38.8% من رأسمال شركة رعاية، كحصة عينية في رأسمال شركة إن إم سي السعودية.

واتفق الطرفان مبدئيا على تقييم شركة رعاية بـ 70 ريالا للسهم الواحد، مقابل إصدار شركة إن إم سي السعودية أسهما جديدة للمؤسسة. وستظل المؤسسة مالكا في شركة رعاية بشكل غير مباشر من خلال شركة إن إم سي السعودية.

وستكون حصة الأغلبية في شركة إن إم سي السعودية لشركة إن إم سي، على أن يكون تحديد نسب الملكية وتوقيع الاتفاقيات النهائية خاضعا لعدد من الخطوات الرئيسية التي يجب استكمالها، والتي تتضمن إكمال أساسيات العناية المهنية المالية والقانونية المتعارف عليها وموافقة الجهات التنظيمية.

وفي حال تم التوقيع على الاتفاقيات النهائية، ستكون شركة إن إم سي السعودية أحد أكبر مشغلي مرافق الرعاية الصحية في المملكة بسعة إجمالية قدرها 984,1 سريرا، ومالكا لمستشفيات تتمتع بمواقع استراتيجية في مدن عدة في أنحاء المملكة، بما فيها الرياض وجدة والخبر.

وفي أوائل مارس من العام 2019، أعلنت الشركة الوطنية للرعاية الطبية عن تلقيها خطاباً من شركة حصانة الاستثمارية، إحدى الشركات التابعة للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية يشير إلى توصل الأخيرة نيابة عن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، إلى اتفاقية نهائية وملزمة مع شركة “إن إم سي هيلث بي إل سي” تقوم بموجبها كل من التأمينات الاجتماعية وحصانة بتقديم حصصهما في “رعاية” كحصص عينية في رأس مال إن إم سي السعودية وتقوم بالمقابل شركة “إن إم س” بتقديم حصصها في المستشفيات والعيادات المملوكة لها كحصة عينية بالإضافة إلى حصة نقدية تقوم شركة “إن إم سي” بدفعها، بحيث ستكون نسبة ملكية المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بعد هذه الاتفاقية في شركة إن إم سي السعودية 48%.

وأوضحت الشركة في بيان لها على “تداول” أنه بناء على هذه الاتفاقية ستنتقل أسهم كل من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وشركة حصانة في شركة رعاية والتي تبلغ 17.4 مليون سهم (تمثل نسبة 38.88% من أسهم شركة رعاية) إلى شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية وستظل المؤسسة مالكاً في شركة رعاية بشكل غير مباشر.

وأوضحت أن أطراف الصفقة اتفقوا على سعر بقيمة 54 ريالا لكل سهم في شركة رعاية وقيمة تقديرية للحصة العينية المقدمة من NMC.

وأضافت أن شركة حصانة أشارت في خطابها إلى أنه قد تم تخفيض التقييم للطرفين (سعر سهم رعاية وأصول إن إم سي السعودية) عما تم الاتفاق عليه في الاتفاقية غير الملزمة التي سبق الإعلان عنها وذلك تبعاً للتطورات التي طرأت على القطاع الصحي منذ ذلك التاريخ.

وتضمنت الاتفاقية أن تقدم شركة حصانة الاستثمارية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية كامل أسهمهما في “رعاية” إلى شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية، والمملوكة لشركة إن إم سي هيلث بي إل سي، مقابل إصدار شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية لحصص فيها إلى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بما يعادل تقييمًا لأسهم “رعاية” يساوي 70 ريالًا للسهم الواحد.