الليرة التركية تهبط من جديد

0
الوئام-متابعات

في ظل تخبط الحكومة في تعاملها مع أزمة تفشي كورونا و استقالة وزير الداخلية التركي تراجعت الليرة التركية واحدا بالمئة في المعاملات الآسيوية اليوم الأحد، مقتربة من 6.8 أمام الدولار لفترة وجيزة، بعد أن قال وزير الداخلية سليمان صويلو إنه سيستقيل بسبب فرض حظر تجول للتعامل مع تفشي فيروس كورونا.
و جرى تداول العملة عند 6.76 للدولار في الساعة 1923 بتوقيت جرينتش.

ومنذ وصل تفشي  كورونا في تركيا الشهر الماضي، لامست الليرة مستويات لم تشهدها منذ أزمة عملة واجهتها البلاد في 2018.

وكتب وزير الداخلية التركي على تويتر أنه استقال من منصبه بسبب قرار مفاجئ بتطبيق حظر تجول لمدة يومين في المدن الكبرى لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت تركيا مساء الجمعة إغلاقا يستمر يومين خلال العطلة الأسبوعية، لكن خلال الوقت الوجيز الذي سبق سريانه هرع كثير من الناس لشراء الطعام والشراب في إسطنبول، المركز التجاري للبلاد والتي يسكنها 16 مليون نسمة ومدن أخرى.

وقال صويلو في بيانه: “على الرغم من أنها وقعت في فترة محدودة من الوقت، إلا أن الحوادث التي وقعت قبل تطبيق حظر التجول ليست مما يليق بالإدارة المثلى لعملية التفشي”.
وأضاف أن قرار الإغلاق صدر بحسن نية واستهدف إبطاء انتشار فيروس كورونا.

وسينتهي حظر التجول في الساعة 2100 بتوقيت غرينتش اليوم.

وتجاوز عدد المتوفين بمرض “كوفيد-19” في تركيا 1100 شخص وهناك أكثر من 50 ألف حالة إصابة مؤكدة بالمرض منذ تشخيص أول إصابة قبل أكثر قليلا من شهر.

وإذا قبل الرئيس رجب طيب أردوغان استقالة صويلو فسيكون ثاني وزير يترك منصبه منذ بدء التفشي.

وكان وزير النقل محمد جاهد طورهان قد أقيل قبل أسبوعين بعد أن تعرضت الوزارة لانتقادات لإعلانها عن إجراء مناقصة وسط تفشي الوباء للإعداد لبناء قناة ضخمة على مشارف إسطنبول.