جامعة الملك خالد تقدم ٤٦٨٤٠ فصلًا أكاديميًا عبر الإنترنت منذ تعليق الدراسة

0
الوئام-واس

قدمت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد منذ تعليق الدراسة، وفقًا للإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، عددًا من الخدمات والجهود في مجال التعلم الإلكتروني في إطار التحول للتعلم الإلكتروني الكامل.
وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور فهد عبدالله الأحمري أنه تم خلال مرحلة التحول للتعلم الإلكتروني الكامل تقديم 20 دورة تدريبية لأكثر من 4 آلاف عضو وعضوة هيئة تدريس، و10 دورات تدريبية أخرى للطلاب استفاد منها أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة.
وفي إطار تفعيل التعلم الإلكتروني أوضح الأحمري أن هناك نسبة عالية في تفعيل التعلم الإلكتروني والتفاعل معه وصلت إلى ٩٢ ٪ على مدى أربعة أسابيع، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من ١٥ ألف مقرر إلكتروني بنمط التعلم الإلكتروني الكامل، بمجموع عدد دخول ٨٦٧٩٩٥ و١٢٨٣٠٦٣ تقييمًا، إضافة إلى ٦٢٨٣٨٧٦ نشاطا، و٤٣٢٨٥٠٤ ملفات، وكذلك ٤٦٨٤٠ فصلا افتراضيا منعقدا، و42 رسالة ماجستير ودكتوراه تمت مناقشتها عن بُعد من بداية الفصل إضافة إلى 30 رسالة مجدولة للمناقشة خلال الأسبوعين القادمين.
وأكد الأحمري أنها تمت متابعة أداء ٢٨٤٧ عضو هيئة تدريس و ٥٠٨٦٦ طالباً في 29 كلية موزعة في محافظات منطقة عسير من أول يوم في الأزمة حتى اللحظة، لافتًا النظر إلى أنه تم إنشاء ١٨١ تقرير أداء لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، مشيرًا إلى أنه تم في مجال المحتوى الرقمي تطوير ١٠ مقررات لذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى إنشاء ٥٦٣ محتوى نوعيا وتثقيفيا ما بين (مقروء، مرئي ، مسموع) لتفعيل التعلم الإلكتروني.
وفعّلت العمادة دور مشرفي ومشرفات وحدات التعلم الإلكتروني على مستوى فروع وكليات الجامعة من خلال الاجتماع بهم بشكل دوري، وتعريفهم بخطة التحول نحو التعلم الإلكتروني، والخطوات العملية التي يجب اتباعها لنجاح الخطة، إضافة إلى متابعة الأداء بشكل أسبوعي من خلال تزويد المشرفين والمشرفات بتقارير الأداء الأسبوعية المرتبطة بكلياتهم، ومناقشة تلك التقارير لمعالجة القصور وتقديم الدعم اللازم للكليات، إضافة إلى التنسيق مع مشرفي الوحدات لتفعيل دور زملائهم الأعضاء من منسوبي الكليات للإسهام في عملية الدعم والتأثير الإيجابي.
وأتاحت عمادة التعلم الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي قناة “يوتيوب” خاصة بالتدريب والتمكين من التعلم الإلكتروني حيث بلغ عدد المشاهدات من بداية الأزمة 225,398 مشاهدة، إضافة إلى تفعيل التوعية عن طريق “تويتر” التي استفاد منها 12800 متابع، أيضًا تفعيل التواصل عن طريق البريد لكل طلاب وأساتذة الجامعة بواقع 106125 رسالة منذ بداية الأزمة، وتفعيل رسائل SMS توعوية تجاوزت 250 ألف رسالة، وإنشاء مدونة متخصصة لكل من الطلاب والأساتذة تشتمل برامج توعوية وتدريبية وإرشادات مهمة.