مفاجأة! رجل في سن المئة يتعافى من كورونا.. ووفاة ابنه البكر

0
الوئام - متابعات

أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالجزائر، مساء أمس الأحد، عن شفاء أكبر مصابي كورونا في البلاد سنًّا،  ومغادرته المستشفى بينما توفى ابنه البكر متأثرا بإصابته بالفيروس.

وقال محمد العايب، مدير الصحة بولاية البويرة التي تقع على نحو مسافة 100 كيلومتر شرقي العاصمة الجزائرية، إن مسعود البالغ من العمر 99 عاما، وهو أكبر الأشخاص سنا مصاب بفيروس كورونا في الجزائر، تماثل للشفاء وغادر مشفى البويرة مساء الأحد.

وأضاف العايب في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن اسماعيل (45 عاما)، ابن مسعود، تماثل أيضا للشفاء من هذا الفيروس الخطير، في حين توفي ابنه البكر عبد السلام، الذي كان يعاني من مرض مزمن”.

وسجلت الجزائر حتى الأحد 425 حالة وفاة، بينهم لطفلة تبلغ من العمر 9 أعوام، و3382 إصابة موزعة عبر 47 ولاية، بينما بلغ عدد حالات الشفاء 1508، بحسب الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة.