الخارجية الأمريكية: ندعو الصين إلى انتهاج الشفافية والتعاون حول أصول كورونا

0
متابعات - الوئام:

قال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، إن مهمتنا في وزارة الخارجية هو حماية الأمريكيين من التهديدات حول العالم.

وأضاف بومبيو، بحسب ما نشر حساب “الخارجية الأمريكية”: ندعو الصين إلى انتهاج الشفافية والتعاون بينما نسعى للحصول على معلومات حول أصول فيروس كورونا.

واستطرد: “من الخطر أن تنخرط الدول في المعلومات المضللة. نحتاج لشركاء موثوق بهم”.

جاء ذلك عقب نفى المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ ​​شوانغ، تسرب من مختبر مدينة ووهان.

وقال شوانغ، في تصريح صحفي اليوم (الجمعة) إن مختبر ووهان “غير قادر على تصميم وخلق فيروسات كورونا، وأنه لم يفعل ذلك أبدا”.

وأضاف أن المختبر يحقق جميع التدابير الوقائية والسلامة البيولوجية لمنع تسرب أي مسببات للأمراض، مضيفا أن “الادعاءات لا أساس لها من الصحة ومزيفة تماما”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس (الخميس) إنه اطلع على أدلة تفيد بأن كورونا مصدره مختبر ووهان.

وهدد ترامب، في تصريحات اليوم (الجمعة)، بفرض رسوم جديدة على بكين، في الوقت الذي تصيغ فيه إدارته تدابير ردا على التفشي.

وكانت واشنطن بوست ذكرت أمس الخميس نقلا عن شخصين على علم بالمناقشات الداخلية أن بعض المسؤولين يبحثون فكرة إلغاء بعض الديون الأمريكية الهائلة التي تحوزها الصين كوسيلة لتوجيه ضربة لبكين بسبب نقص ملحوظ في صراحتها بشأن جائحة كوفيد-19.

ونفى أكبر مستشار اقتصادي لترامب التقرير. وقال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لرويترز “الإيمان وجدارة الثقة الكاملة لالتزامات الدين الأمريكي أمر مقدس”.

وردا على سؤال عما إذا كان يدرس وقف الولايات المتحدة سداد مدفوعات عن التزامات ديونها كوسيلة لعقاب بكين، قال ترامب “حسنا، يمكنني أن أقوم بالأمر بشكل مختلف. يمكنني أن أقوم بالشيء نفسه، لكن حتى مقابل المزيد من المال، فقط عبر وضع رسوم. لذا لست مضطرا لفعل بذلك”.

وظهر فيروس كورونا المستجد في 12 ديسمبر 2019، في ووهان؛ إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

وبلغ عدد إصابات فيروس كورونا حتى الآن أكثر من 3 ملايين و300 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد عن 233 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و37 ألفا، وفقا لموقع “worldometers”.