وسط معارضة واسعة.. كورونا يدفع إيطاليا لتوظيف مهاجرين غير شرعيين

0
متابعات - الوئام:

قال مصدر سياسي اليوم الثلاثاء ‬إن إيطاليا تعتزم منح تصاريح عمل لآلاف المهاجرين غير الشرعيين لمساعدة المزارعين خلال جائحة كورونا التي أوقفت تدفق العمالة الرخيصة الوافدة من الخارج.

وسرعان ما وجه ماتيو سالفيني زعيم التيار اليميني المعارض سهام النقد لهذه الخطوة الحساسة سياسيا التي سبق أن أوردتها وسائل الإعلام الإيطالية. وارتكز نجاح حزب سالفيني (الرابطة) على برنامجه السياسي المناهض بشدة للمهاجرين.

وحذرت جماعات الضغط الزراعية من أن إيطاليا ستضطر للتخلص من كميات كبيرة من الخضروات والفاكهة بسبب عدم وجود عمالة كافية لجمع المحاصيل مما يعمق من أثر إجراءات عزل عام تكلف قطاع الغذاء سبعة مليارات يورو (7.58 مليار دولار).

وتوقف تدفق العمال الموسمية التي تساعد في الزراعة بسبب القيود على السفر إلى إيطاليا منذ اكتشاف تفشي فيروس كورونا في فبراير شباط. وأودى الفيروس بحياة أكثر من 29 ألف شخص في إيطاليا حتى الآن.

وقال المصدر، وهو من وزارة الداخلية، لرويترز إن الوزيرة لوسيانا لامورجيز مستعدة لعرض تصاريح عمل مؤقتة على نحو 200 ألف مهاجر غير نظامي، لا يعملون حاليا أو يعملون في الاقتصاد غير الرسمي، للعمل في الزراعة.

وتهدف الخطوة كذلك لمكافحة فيروس كورونا. وقال المصدر “إذا سقط أحدهم مريضا سنحتاج لفحصه ولا يمكننا القيام بذلك لو لم نكن نعرف حتى اسمه”.

ونحو 560 ألفا من بين 6.2 مليون مهاجر كانوا يقيمون في إيطاليا في 2019 غير نظاميين وفقا لأحدث تقرير سنوي لمؤسسة إسمو المختصة بشؤون المهاجرين.

وقال المصدر إن توفيق أوضاعهم ربما يرد في مرسوم أشمل يهدف إلى حفز الاقتصاد من المتوقع أن تقره الحكومة هذا الأسبوع.

وكتب سالفيني زعيم حزب الرابطة ووزير الداخلية السابق على تويتر يقول “يعملون على عملية تقنين ضخمة لأوضاع المهاجرين غير النظاميين … (هذا) جنون، سنحاول إيقافهم بأي شكل”.