جريمة غامضة في المكسيك.. والضحايا 3 ممرضات شقيقات

0
الوئام - متابعات

عثرت السلطات في ولاية كواويلا شمال المكسيك، على جثامين ثلاثة شقيقات يعملن ممرضات، وقد تعرضن للخنق حتى الموت. في الوقت الذي وصل فيه انتشار فيروس كورونا في البلاد إلى ذروته، وشهدت المستشفيات سلسلة من الاعتداءات على العاملين في الحقل الصحي.

وقالت شرطة الولاية إن الممرضات يبلغن من العمر 48 و65 و59 عاما، وإن الجريمة لا زالت قيد التحقيق، وإن كانت الدوافع تبدو غامضة حتى الآن.

وفيما تظهر صور للضحايا أنهن جرى تقييدهن قبل خنقهن، وصف خافيير جيريرو، المسؤول في جهاز الخدمة العامة الرئيسي في ولاية كواويلا، قتل الممرضات الثلاث بأنه “جريمة قتل متعمد، وقعت في وقت يعد فيه العاملون في المجال الصحي أهم عنصر لمواجهة الأزمة الصحية”.

وقال جيرادو ماركيز، النائب العام لولاية كواويلا، إن من المحتمل أن يكون اثنان أو ثلاثة مجرمين شاركوا في الجريمة. مضيفا أنه “لا يوجد حتى الآن دليل يشير على أن الجريمة ارتكبت بسبب عملهن في المجال الصحي”.

وكانت وزارة الصحة المكسيكية أعلنت أن انتشار الفيروس سيصل لذروته هذا الأسبوع، بعد تسجيل 1906 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، أمس الجمعة، و199 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي حالات الإصابة إلى 31522 والوفيات إلي 3160. فيما تؤكد الحكومة أن العدد الحقيقي للإصابات والوفيات أعلى بكثير مما تم اكتشافه بالفعل.