الطقس الحار وكورونا.. نتائج مخيبة في 144 دولة

0
وكالات - الوئام

كشفت دراسة كندية حديثة أن درجات الحرارة المرتفعة ليس لها تأثير واضح على انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي أودى بحياة الآلاف وأصاب نحو أربعة ملايين شخص حول العالم حتى الآن.

وأفادت دراسة جامعة تورنتو ونشرت في مجلة الجمعية الطبية الكندية، بأنه لا ارتباط بين معدلات نمو الوباء ودرجة الحرارة أو الرطوبة، وذلك اعتمادا على بيانات جمعت من 144 دولة حول العالم، وفقا لقناة الحرة الأمريكية.

لكن الدراسة وثقت ارتباطا قويا بين معدلات انخفاض انتشار الفيروس والقيود المفروضة على التجمعات وإغلاق المدارس وإجراءات التباعد الاجتماعي المتخذة في معظم دول العالم.

وأشار الباحثون إلى أن القيود العامة التي تفرضها السلطات حول العالم، هي أكثر الوسائل فعالية لمكافحة الوباء.

وقالت عالمة الأوبئة من جامعة تورنتو والمؤلفة المشاركة في الدراسة ديون جيسينك إن “الصيف لن يجعل الفيروس يختفي.. من المهم أن يعرف الناس ذلك”.

وتأتي هذه “النتائج المخيبة” فيما يأمل كثيرون في أن تسهم حرارة الصيف في الحد من انتشار وباء كورونا، مثلما يحصل مع الإنفلونزا الموسمية.