إيران تعترف: 30 مليار دولار نقدًا و70 ألف جندي لدعم بشار الأسد

0
الوئام - متابعات

في اعتراف نادر، قال حشمت الله فلاحت بيشة، عضو اللجنة الأمنية بمجلس الشورى الإيراني، إن نظام الملالي موّل الرئيس السوري، بشار الأسد، بمبلغ لا يقل عن 30 مليار دولار نقدًا من أموال الشعب الإيراني.

ونشر موقع “اعتماد آنلاين” الحكومي، أمس الأربعاء، نص مقابلته مع فلاحت بيشة، قال فيها: “ربما قدمنا لسوريا تمويلًا يتراوح ما بين 20 إلى 30 مليار دولار، ويتعين علينا أن نسترد أموال الشعب الإيراني التي أنفقت في سوريا”.​​

ولا يتضمن المبلغ المدفوع لنظام بشار الأسد على المساعدات العسكرية والأسلحة التي قدمها نظام الملالي للجيش والحكومة السوريا، وتُقدر تكلفتها بأضعاف هذه المبالغ.
وحول مستقبل نظام الملالي، أعرب فلاحت بيشة عن مخاوفه في هذه المقابلة، قائلًا: “فيما يتعلق بمستقبل البلاد أمامنا طريق صعب مليء بالتحديات”. كما اعترف بأن رفع أسعار البنزين في نوفمبر 2019 تلبية لأوامر خامنئي وروحاني جاء لتوفير الدخل، قائلًا: “أود أن أقول إننا نحصل يوميًا على 200 مليار تومان، كمتوسط الدخل من رفع أسعار البنزين وبيع الفائض عن الحاجة إلى الخارج”.
وأضاف: “وآسف على أن رئيس الجمهورية تصدر المشهد أمس، وأثار قضية لا أساس لها من الصحة. حيث قال إن موضوع رفع أسعار البنزين كان وليد قرار كافة القوى في البلاد. لذا أود منه أن يصحح ما ادعاه ويعترف بأنه كان وليد قرار رؤساء السلطات الثلاث”.
واستنادا إلى تقارير وردت من الحرس الثوري الإيراني والجيش، فإن إيران أرسلت 70 ألف مقاتل إلى سوريا، فيما وقاد الحرس الثوري الإيراني المعركة البرية في سوريا ونظّم أيضا قوة ميليشيا موالية لقوات الأسد. وتم تشكيل القوة التي تضم 50 ألف عنصر على غرار قوات الباسيج الإيراني، و دفع الحرس الثوري الإيراني رواتب الجميع.